سلسلة أسماء الله الحسنى .. "اسم الله التَّوَّابُ"

الخميس 30 أيلول , 2021 09:47 توقيت بيروت إسـلاميــّـــات

الثبات - إسلاميات

 

سلسلة أسماء الله الحسنى

اسم الله المؤمن

 

ورودُ اسم (المؤمن) في القرآن الكريم في موضع واحد في الآية الكريمة: {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ} [الحشر: 23]

المعنى اللغوي: إما أن يكون اسم فاعل من الفعل آمن أي صدق، يقال آمن به أي صدقه، ومنه قوله تعالى {وما أنت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين} [يوسف: 17]، وآمن بشيء أي اعتقده حقيقة، والإيمان التصديق.

أو يكون اسم فاعل من الفعل أمِن بكسر الميم أي اطمأن ولم يخف إذن فاسم المؤمن له معنيان:

الأول: التصديق 

1- فإنه تبارك وتعالى مؤمن بكل ما دعانا إلى الإيمان به، فهو مؤمن أنه موجود، ومؤمن بأنه موصوف بصفات الكمال المطلق، ومؤمن بأنه واحد أحد، ومؤمن أنه لا إله سواه، حيث قال جلَّ وعلا: {شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [آل عمران: 18]

2- تصديقه لرسله فالله سبحانه وتعالى يصدق رسله، بعث النبي محمداً رسولاً، وصدقه أي جعل الناس يصدقونه بالمعجزات التي أجراها على يديه، وبعث موسى نبياً وصدقه بالمعجزات، وأرسل عيسى رسولاً وصدقه بالمعجزات.

3- تصديقه لأوليائه بإظهار الكرامة على أيديهم .

4- وهو الذي يصدق مع عباده المؤمنين في وعده ويصدق ظنون عباده المؤمنين ولا يخيب آمالهم قال تعالى: {قل صدق الله} [آل عمران: 95].

وعند البخاري بسنده عن أبي هريرة: "أنا عند ظن عبدي بي".

وعند النسائي عن ابن عمر "قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة على درجة الكعبة فحمد الله وأثنى عليه وقال :الحمد لله الذي صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده".

فالمعنى: هو الذي يصدق في وعده وهو عند ظن عبده لا يخيب أمله ولا يخذل رجاءه .

المعنى الثاني: الأمان ضد الإخافة

قال تعالى: {وآمنهم من خوف} [قريش]، وقال تعالى: {أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ} [يونس].

وهو سبحانه لا يؤمن عباده من مخاوف الدنيا فحسب؛ بل يؤمنهم من عذاب جهنم؛ ويبعثهم يوم القيامة من الفزع آمنين {أَفَمَنْ يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَمْ مَنْ يَأْتِي آَمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} [فصلت].

 

ثمار الإيمان باسم الله (المؤمن)

 

1- تصديق الله في كل ما أخبر به وتصديق رسله وتصديق كلامه

2- دعاء الله أن يحفظك مما تخاف ويهبك الأمن فالأمن نعمة من الله والخوف ابتلاء من الله

3- نعمة الله علينا بالأمن والأمان فأعظم النعم بعد الإيمان العافية والأمن.

4- أن يأمن الخلق جانبك.

5- لا تروع أحد من الناس.

 


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل