مصطلحات سياسية..ما هو الطابور الخامس ؟

الثلاثاء 24 كانون الأول , 2019 03:53 توقيت بيروت ثقافة

الثبات ـ ثقافة

الطابور الخامس مصطلح نسمعه اليوم كثيراً وغالباً ما نسمعه في الأحداث السياسية المهمة، لذلك سنعرفكم إلى أصل ومعنى هذه العبارة.

المصطلح متداول في العلوم السياسية والاجتماعية وأصله هو الحرب الأهلية الإسبانية من عام 1936. أطلق التعبير الجنرال "إميليو مولا"، وكان إميليو قائداً لإحدى القوات الوطنية الزاحفة إلى مدريد والتي كان عددها 4، أي 4 طوابير من الثوار. وأشار إلى أنّ هناك طابوراً خامساً يعمل مع الوطنيين لجيش الجنرال فرانكو ضد الحكومة الجمهورية التي كانت ذات ميول ماركسية يسارية، وما يقصد أنّه الجيش المؤيد لفرانكو من داخل الشعب ومن هنا أصبحت العبارة تستخدم للدلالة على الجواسيس في الحرب الباردة بين الاشتراكيين والرأسماليين.

لاحقاً أصبحت العبارة مصطلحاً سياسياً وهو يصف مجموعة من الناس تعمل مع العدو وتحاول محاصرة المدينة من الداخل إمّا علناً أو سرياً. ويحاول هذا الطابور أن يُنجح هجوماً خارجياً أو تخريب أمر ما، وقد تكون أنشطته "التخريب والتضليل والتجسس ونشر الفتنة".

وتفيد القصة تحديداً أنّ أثناء مؤتمر صحفي مع صحافيين أجانب، سُئل اللواء مولا عن الطابور الذي سيفتح مدريد، ليرد أنّه الطابور الخامس (quinta columna)، في إشارة ضمنية إلى الجماعات الفرانوكية الموالية للملكية التي كانت تعمل في الخفاء داخل مدريد، والعبارة تمثل سلسلة طويلة من عمليات القتل في العاصمة. 


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
الجيش الأميركي يعترف بوقوع إصابات في صفوفه بعد أيام من صواريخ "عين الأسد"
ليس فقط ضم الأغوار بل ضم الضفة الغربية مخطـط الإحـتــلال يـتـقـدم بصـمــت
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل