معلومات غريبة لا تعرفها عن العراق

الإثنين 09 أيلول , 2019 03:19 توقيت بيروت ثقافة

الثبات ـ ثقافة

يغطي العراق الحديث تقريبا نفس مساحة بلاد ما بين النهرين القديمة التي تركزت بين نهري دجلة والفرات، والتي يشار إليها أيضًا باسم الهلال الخصيب، وكانت مركزًا مهمًا للحضارة المبكرة، وشهدت صعود وسقوط العديد من الثقافات والمستوطنات، إليكم معلومات غريبة عن العراق ربما تعرفونها للمرة الأولى.

* في العصور الوسطى، كان العراق اسم مقاطعة عربية تتألف من النصف الجنوبي للبلد الحديث.

* يحتل الأكراد محافظات السليمانية ودهوك وأربيل، والتي يشار إليها عادة باسم كردستان.

* كانت بغداد اسم قرية اختار العرب تطويرها لتكون عاصمتهم.

* تبلغ مساحة العراق 168،754 ميل مربع (437،073 كيلومتر مربع)، وهو ما يعادل ضعف حجم ولاية أيداهو.

* يقدر عدد السكان العراقيين لعام 2000 بـ 22،675،617 نسمة.

* العرب يشكلون حوالي ثلاثة أرباع السكان، والأكراد يشكلون نحو خمس.

* توجد مجموعات عرقية أخرى وهي الآشورية والتركمانية والكلدانية والأرمنية واليزيدية واليهودية.

* في سبعينيات القرن الماضي، تم إطلاق حملة ثقافية للتأثير على الوعي الوطني القائم على تاريخ العراق، بما في ذلك عصر ما قبل الإسلام والمجد السابق لبلاد ما بين النهرين وبابل.

* ينقسم المسلمون العراقيون إلى مجموعتين، السنة والشيعة، يشكل السنة -الذين يمثلون أغلبية في الإسلام- أقلية في العراق، والشيعة -وهم أقلية في العالم العربي- هم الأغلبية في العراق.

* كان العراق أول بلد عربي ينتخب امرأة في منصب برلماني على الإطلاق.

* يعتبر نظام البعث أن الزواج واجب وطني يجب أن يسترشد به ويشجعه.

التطور الحضاري في العراق

في العراق القديمة، بنا السومريين أنظمة ري متطورة، وطوروا زراعة الحبوب.

تم اختراع أول أشكال الكتابة، واختراع نظام للرياضيات يستند إليه الوقت في العالم الحديث، واختراع العجلة، والمحراث الأول في العراق

تم إنتاج الأدب، بما في ذلك أول قصة مسجلة معروفة ، ملحمة جلجامش في العراق.

عندما انهارت الحضارة السومرية في حوالي عام 1700 قبل الميلاد، استولى الملك حمورابي على المنطقة وأطلق عليها اسم بابل، ووحد الآشوريين والبابليين.

جاء نبوخذ نصر الثاني للحكم من 604 إلى 562 قبل الميلاد، وأعاد بابل إلى مجدها السابق.

في 323 قبل الميلاد أصبحت بابل جزءًا من الإمبراطورية الفارسية حتى فتحها العرب المسلمون في عام 634 م.

في عام 762 م تأسست العاصمة بغداد وأصبحت مركزًا تجاريًا وثقافيًا وتعليميًا مهمًا.

الاقتصاد العراقي

برنامج النفط مقابل الغذاء يسمح للعراق بضخ وبيع كمية محدودة من النفط للحصول على الأغراض الإنسانية دون تبادل نقدي مباشر.

لا يجوز للعراق أن يتاجر بشكل قانوني مع دول أخرى إلا من خلال برنامج النفط مقابل الغذاء

يتم إنفاق ثلثي العائدات على الغذاء والدواء للشعب العراقي، أما الثلث الباقي فيتم توجيهه إلى ضحايا احتلال العراق للكويت.

قبل العقوبات، كان العراق يستورد حوالي 70٪ من طعامه.

 الجيش العراقي

في عام 1994 أشار تقرير إلى أن العراق أنفق 2.6 مليار دولار على جيشه.

لم يعلن العراق رسمياً أن الخدمة العسكرية إلزامية، لكن إحصائية أخرى من عام 1994 ذكرت أن معظم أفراد الخدمة البالغ عددهم 382000 مطلوبون في الخدمة العسكرية.

كان متوسط ​​طول الخدمة ثمانية عشر إلى أربعة وعشرين شهرًا، وكان هناك 650.000 في الاحتياطيات.

كانت التعويضات لأولئك الذين قاتلوا في الحرب الإيرانية العراقية سخية.

الجانب الاجتماعي في العراق

في أعقاب الحرب بين إيران والعراق، كانت الخسائر في أرواح الرجال شديدة لدرجة أن الحكومة شنت حملة لزيادة عدد السكان.

تم تقديم منح حكومية للرجال للزواج من أرامل الحرب، وأصبح تعدد الزوجات الذي كان نادرًا، أكثر شيوعًا.

ابتداءً من عام 1982، مُنعت النساء من الزواج من رجال غير عراقيين.

منعت النساء المتزوجات من غير العراقيين من تحويل الأموال أو الممتلكات إلى أزواجهن.

إذا كان الزوج يرغب في الطلاق، فعادة ما يكون ذلك بدون سؤال أو مشكلة، في حين أنه من المستحيل على المرأة الشروع في إجراءات الطلاق.

الفن العراقي

تدعم الحكومة الفنانين، شريطة أن يتم اختيارهم من قبل الدولة وتنفيذ الأعمال التي تطلبها الدولة.

تم حظر الأشكال الفنية للفكر والتعبير، ويجب تسجيل جميع معدات الكتابة لدى السلطات.

يحظر الملكية الخاصة للآلات الكاتبة وآلات النسخ، بحيث لا يجوز نشر أو توزيع أي كتابات مستقلة.

تخضع دور النشر وشبكات التوزيع والصحف والمعارض الفنية والمسارح وشركات الأفلام للرقابة الحكومية.

 

 


مقالات وأخبار مرتبطة
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
قصف أرامكو يكشف "هشاشة" السعودية عسكرياً ويهز ثقة العالم بها
٣٧ عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا
الإعدام للعملاء

عاجل