فرقة (الديوان) الحلبية تفتتح الأماسي الموسيقية على المسرح القومي باللاذقية

الأربعاء 21 آب , 2019 02:12 توقيت بيروت ثقافة

الثبات ـ ثقافة
بالموشحات الاندلسية والقدود الحلبية افتتحت فرقة “الديوان” الحلبية “أماسي موسيقية” التي تقيمها مديرية المسارح والموسيقى في وزارة الثقافة وذلك على خشبة المسرح القومي باللاذقية.

الأماسي الموسيقية التي تستمر لأربعة أيام تأتي في إطار اهتمام مديرية المسارح والموسيقا بتفعيل الجانب الموسيقي ليأخذ دوره إلى جانب المسرح الذي يستحوذ النشاط الأكبر في اللاذقية من خلال الإضاءة على الفرق الموسيقية المهمة في المحافظة وإتاحة الفرصة للفرق الشابة لاختبار المسرح والجمهور واستضافة فرق من خارج المحافظة بهدف التنويع والوقوف على ألوان موسيقية مختلفة.

وأشار مدير المسرح القومي باللاذقية حسين عباس إلى أن هذه التظاهرة الموسيقية التي تقام لأول مرة في اللاذقية سيصار إلى جعلها موعدا ثابتا في إطار السعي لتقديم الموسيقى والغناء الأصيل لجمهور محب للطرب وتواق لهذا النمط الموسيقي، وفرقة الديوان الحلبية التي افتتحت أولى الأماسي الموسيقية استحضرت على مدى ساعتين ألوانا مختلفة من التراث الموسيقي العربي بدءا من الموشحات الأندلسية التي قدمتها في إطار لوحة من الرقص التعبيري الأندلسي انتقالا إلى الغناء الصوفي المولوية للفنان عبود شعبان بمرافقة الدراويش لتطرب بعد ذلك الجمهور من خلال تفاريد للفنان كامل نور والفنان محمد وهبة بباقة من القدود الحلبية والصوت النسائي الذي أضاف لمسته الخاصة على الحفل من خلال أغنية المطربة شادية “ان راح منك يا عين” وأغنية المطربة وردة “بتونس بيك” بصوت الفنانة هناء كاظم.

ولفت المايسترو والمشرف الموسيقي على الفرقة عبد الحليم الحريري إلى أهمية إقامة هكذا أمسيات موسيقية تتيح نقل الثقافة الموسيقية المتنوعة والمختلفة باختلاف وتنوع المناطق في سورية والحفاظ على التراث الذي من خلاله نحافظ على الأسس العلمية لتطوير الموسيقى العربية، وأكد الحريري أهمية إنتاج فن جيد وجميل واستقطاب الجيل الجديد وتقديم الموسيقى الأصيلة بأداء جديد وبشكل جميل مشيرا إلى الدور الكبير الذي لعبته حلب في تطوير الموسيقى العربية.

الفرقة التي تضم 30 عضوا بين مغن وموسيقي وراقص اختارت وفق مديرها محمد حداد الحفاظ على التراث الموسيقي العربي من خلال تدوينه وتقديمه بأسلوب جديد وضمن “مشهدية” موسيقية وغنائية وفنية متكاملة تعيد إحياءه وتقريبه من الجمهور التواق دوما للفن الأصيل منوها بأهمية الملتقيات الموسيقية التي تتيح فرصة الالتقاء بالجمهور من محافظات مختلفة والاطلاع على تجارب الفرق الموسيقية.

ويشارك في الأماسي الموسيقية إلى جانب فرقة الديوان الحلبية كل من فرقة نقابة الفنانين باللاذقية وفرقة دمشق للموسيقا العربية وفرقة أغافي الموسيقية حيث تقدم مساء اليوم فرقة نقابة الفنانين موسيقى طربية بقيادة الفنان محمد دقنوش وأداء الفنان أحمد شريف.


مقالات وأخبار مرتبطة
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
قصف أرامكو يكشف "هشاشة" السعودية عسكرياً ويهز ثقة العالم بها
٣٧ عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا
الإعدام للعملاء

عاجل