قناديل الجمعة | في صلة الأرحام الخير والوئام

الجمعة 16 آب , 2019 12:43 توقيت بيروت إسـلاميــّـــات

الثبات ـ قناديل الجمعة

 

1- قال صلى الله عليه وسلم: "من سَرَّه أن يُبسَط له في رزقه أو يُنسَأ له في أثره فليَصِل رحمه". البخاري ومسلم.

2- وقال صلى الله عليه وسلم: "إنَّ صِلةَ الرَّحِم محبةٌ في الأهلِ مَثراة في المال مَنسأة في الأثَر" ترمذي.

3- وعن عائشة رضي الله عنها مرفوعاً: "صِلةُ الرَّحم وحُسن الجوار وحُسن الخلق يَعمُران الدِّيار ويَزيدان في الأعمار".

4- وقال صلى الله عليه وسلم: "من أحبَّ أن يُبسط له في رزقه أو يُنسأ له في أثره أو يُدفع عنه ميتة السُّوء فليصِل رحمه" زوائد المسند والحاكم.

5- وعن أنس رضي الله عنه مرفوعاً: "إنَّ الصِّدق وصِلة الرحم يَزيد الله بهما في العمر ويدفع بهما ميتة السوء" أبو يعلى.

ومعنى يُنسأ له في أثره: أي يُزادُ في أجَله، وتُطلِق العرب على الأجل الأثر، فقد قال زهير بن أبي سلمى:

والمرءُ ما عاشَ ممدودٌ له أمل لا يَنقضي العُمر حتى ينتهي الأثر

والمقصود بالزيادة: "البركة" وذلك بالتوفيق إلى الطاعة، وعمارة الوقت بالنافع وعدم تضييعه باللهو، وقيل: الزيادة على حقيقتها وذلك بالنسبة إلى علم الملَك الموكَّل بالعمر، و: (يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب)، فالمحو والإثبات لما علم الملَك وما في أم الكتاب هو الذي في علم الله فلا محو ألبتة، ويقال: القضاء المبرم، وللأول: القضاء المعلَّق، وكلا الرأيين مقبول.


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
الجيش الأميركي يعترف بوقوع إصابات في صفوفه بعد أيام من صواريخ "عين الأسد"
ليس فقط ضم الأغوار بل ضم الضفة الغربية مخطـط الإحـتــلال يـتـقـدم بصـمــت
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل