تعرف على قصة المثل الشعبي اختلط الحابل بالنابل

الأربعاء 01 كانون الثاني , 2020 02:06 توقيت بيروت ثقافة

الثبات ـ ثقافة

تاريخنا العربي القديم غني جداً بالقصص التي تنقل لنا حياة أسلافنا وما صنعوه من إنجازات وانتصارات وأيضاً هزائم ، ومن  أبرز ما يميز هذا التاريخ هو التراث الذي مازال من أهم مكونات هويتنا حتى اليوم و وسط كل هذا الصخب من التقدم والتحضر مازلنا نستخدم أمثالنا العربية بشكل يومي .

ومن أهم الإضافات التي تميزت بها الثقافة العربية هي ( الأمثال ) ويعتبر الباحثون في علم اللغة أنها ابتكار عربي تماماً ، وهي ممتدة من فن القصص العربي ، وتعني (الأمثال)  أن نأتي بجملة تشير إلى موقف حدث في الماضي ، أو قصة من التاريخ لنشبه بها موقف يحدث في الحاضر ، ويوجد عدد كبير من الامثال التي نستخدمها اليوم يعود تاريخها إلى عصور قديمة للغاية ، ومن الممتع أن نتعرف على القصص الخفية وراء هذه الأمثال .

قصة مثل ” واختلط الحابل بالنابل ” التاريخية

القصة الأولى:


أن هذا المثل يشير إلى الجنود في المعارك ، حيث ان الحابل هو الجندي المسؤول عن الامساك بحبال الخيوط ، والنابل هو الجندي المسؤول عن رمي السهام ، ويقال ” واختلط الحابل بالنابل ” لدلالة على أنه عندما تبدأ الحرب ، وترتفع الرمال بسبب ارجل الخيول لا يستطيع احد أن يفرق بين حامل الحبال ورامي السهام .

القصة الثانية


يقال أن المثل مستوحاه من موسم عشار الماعز حيث كان يقوم الراعي بتصنيف الماعز إلى معاشير ( هي  الناقة أو الماعز غزيرة اللبن ) وغير معاشير حيث تباع المعاشير بثمن أكثر  عند نزول السوق ، ويرمز للمعاشير بالحابل وغير المعاشير بالنابل وأتى المثل العربي  ( اختلط الحابل بالنابل ) للإشارة لاختلاط الأثنين في السوق .


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
الجيش الأميركي يعترف بوقوع إصابات في صفوفه بعد أيام من صواريخ "عين الأسد"
ليس فقط ضم الأغوار بل ضم الضفة الغربية مخطـط الإحـتــلال يـتـقـدم بصـمــت
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل