هذا هو "الدومري" الذي شاع سيطه في المثل

الإثنين 02 كانون الأول , 2019 02:41 توقيت بيروت ثقافة

الثبات ـ ثقافة

"الشارع مافي الدومري" يعني أن الشارع يسوده الظلام 

الدومري هي مهنه قديمه جداً في الوقت الذي لم تُعرف فيه الكهرباء بعد على زمن العثمانيين.. فكان هناك دركي موظف مسؤول عن إشعال المصابيح الزيتيه في أول الليل في الشوارع ومسؤول عن اطفائها في آخر الليل عند بزوغ الفجر، وهذه الكلمة تركية الأصل وتعني "الفوانيسي" أو الرجل الذي يشعل الفوانيس في الأزقة والحارات القديمة قبل أن يتحف "أديسون" العالم باختراعه الأعجوبة "الكهرباء"، ويقلب الحياة رأساً على عقب.


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
الجيش الأميركي يعترف بوقوع إصابات في صفوفه بعد أيام من صواريخ "عين الأسد"
ليس فقط ضم الأغوار بل ضم الضفة الغربية مخطـط الإحـتــلال يـتـقـدم بصـمــت
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل