آثار جبلة.. شاهدة على حضارة ممتدة لآلاف السنين

السبت 25 أيار , 2019 05:22 توقيت بيروت ثقافة

الثبات ـ ثقافة

يسلط موقع جبل “بشراح” في مدينة جبلة الضوء على عراقة وتاريخ هذه المنطقة فما إن تطأه قدمك حتى يعود بك الزمن إلى الماضي لتكتشف العديد من الحضارات التي تعاقبت عليها خلال حقب زمنية عديدة بدءاً من العصر الحجري القديم، ويعتبر موقع “بشراح” أول موقع يتم الكشف عنه في هذه المنطقة ويعود للعصر الحجري القديم والعصور اللاحقة ويشكل شاهدا آخر على السكن في الساحل منذ عصور ما قبل التاريخ وهو من أقدم المواقع الأثرية التي تم الكشف عنها في جبال منطقة جبلة.

ويشير الدكتور “مسعود بدوي” مدير دائرة آثار جبلة إلى أنه تم الكشف في هذا الموقع عن فؤوس حجرية تعود للعصر الأشولي أي إلى نحو مليون سنة تقريبا والموقع يعاصر موقع “ست مرخو” الموجود في حوض النهر الكبير الشمالي.

 

وتحدث “بدوي” عن أهم المباني الأثرية والتاريخية الموجودة ضمن مدينة جبلة والتي تعود في مجملها إلى العصر الهيلنستي موضحا أن أهم هذه المكتشفات حسب أقدميتها تتمثل بمدافن جبيبات وتعود للعصر الهيلنستي والروماني والمسرح الروماني الذي يعود إلى القرن الثاني الميلادي والحمام الروماني الواقع في الجهة الجنوبية الشرقية للمسرح.

وأوضح أن من أهم المعالم الأثرية في الفترات الإسلامية جامع السلطان ابراهيم وحمام السلطان وجامع المنصوري وحمام التصاوير المجاور لجامع المنصوري، وأشار “بدوي” إلى أن الدائرة تقوم حاليا بدراسة وترميم مبنى قبة العمري الواقع في الجهة الجنوبية الشرقية من ميناء جبلة القديم الذي يعود للقرن الثاني عشر الميلادي، ولفت إلى أنه سيتم تحويل مبنى السرايا القديمة في المدينة إلى متحف وطني يضم مختلف القطع الأثرية التي تم الكشف عنها ضمن منطقة جبلة.


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل