من أعلام التصوف ... الشيخ فتحي صافي

الأربعاء 08 أيار , 2019 11:30 توقيت بيروت تصوّف

الثبات - تصوف

ولد سماحة الشيخ فتحي صافي رحمه الله في مدينة دمشق، عام 1954م، لينشأ في منزل فقير المال، كثير العلم والعطاء، عنوانه (العلم طريق النجاة)، ومنهجه (النقاء والصفاء والصدق مع الله)، درس الإبتدائية في دمشق، ثمّ تابع دراسته الإعدادية في المدينة نفسها، لينتقل بعدها لدراسة العلوم الشرعية، وذلك استجابة لحديث المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم: [بلغوا عني ولو آية]، ليكون هذا الحديث النبوي الشريف الانطلاقة لسماحته رضوان الله عليه في طريق الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، فأمر التبليغ كان شغله الشاغل، لا هدوء ولا استكانة حتى يحدث الله أمراً، ليفتتح معاهد تحفيظ القرآن الكريم، ومعاهد شرعية وغيرها.

عمل إماماً لجامع مقام الأربعين في مدينة دمشق عام 1995م، وبقي ملازماً للدعوة إلى الله سبحانه وتعالى حتى وافته المنية يوم الخميس الثاني من أيار بعد معاناة مع المرض. 

رحمك الله رحمة واسعة وأسكنك الفردوس الأعلى .. آمين


مقالات وأخبار مرتبطة
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
مقدسيون: كنا نعيش على أمل رؤية الجيش السعودي يدخل الأقصى فاتحًا
ادفع بالتي هي أحسن .. والا .. "السجن أمامكو"
من ذاكرة التاريخ

عاجل