من نفحات الحكم العطائية ... "ما نفع القلب مثل عزلة يدخل ميدان فكرة"

الإثنين 25 آذار , 2019 09:37 توقيت بيروت إسـلاميــّـــات

الثبات - اسلاميات 

"ما نفع القلب مثل عزلة يدخل ميدان فكرة"

ديننا دين العقل والفكر جعلهما الله تبارك وتعالى سببا لتكليف والحساب ،ووردت مادة  الفكر والتفكر كثيراً في القرآن الكريم ودعا ربنا سبحانه وتعالى لتفكر والتدبر في مخلوقاته الأرض والسماء وفي أنفسنا وجعل ذلك طريقاً لمعرفته.

ومراد الإمام ابن عطاء رحمه الله  هنا أن يمر الإنسان بفترة في حياته يبتعد عن المؤثرات، يسعى في هذا الابتعاد لتكوين نفسه وشخصيته ليكون قادراً على مواجهة عقبات الحياة قوي الروح والقلب، العزلة ليس مطلوبة لذاتها بل لابدَّ أن تكون مقرونة بالتفكر والتدبر.

فالعزلة كالحمية التي يصفها الطبيب للإنسان، والتفكر كالدواء لا يغني أحدهما عن الآخر ولا ينفع بدونه.

هذه العزلة ممكن أن تكون ساعة في اليوم تخلو فيها بينك وبين ربك، وربما يوم في الأسبوع أو الشهر تصفي فيها نفسك وتتجه بكليتك إلى الله سبحانه وتعالى.


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل