وفاة سجين أمريكي في السجون المصرية ... والسلطات الأمريكية تستنكر

الثلاثاء 14 كانون الثاني , 2020 01:11 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ عربي

أعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر، عن حزنه العميق إزاء وفاة المواطن الأمريكي مصطفى قاسم، داخل السجون المصرية.

وقال شنكر للصحافيين في الخارجية الأمريكية، إن هذه الوفاة في الاعتقال مأساوية ولا مبرر لها، وكان يجب تفاديها.

وأضاف شنكر: “سأواصل إثارة مخاوفنا الجدية حيال أوضاع حقوق الإنسان والمواطنين الأمريكيين المعتقلين في مصر في كل المناسبات، وكذلك سيفعل فريق الخارجية الأمريكية”.

ومساء الإثنين، أكدت القاهرة، وفاة المسجون الأمريكي من أصل مصري، الذي سبق أن طالبت واشنطن في كانون أول الماضي بإطلاق سراحه.

جاء ذلك في بيان للنائب العام المصري، نقلته وكالة الأنباء الرسمية، بعد وقت قصير من نقل فضائية “الحرة” الأمريكية أن السجين قاسم، توفي مساء الإثنين، إثر “إضرابه عن الطعام”.

ووفق المصدر المصري الرسمي، “كان المتوفى نُقل من مستشفى سجن طرة إلى مستشفى جامعة القاهرة الأحد؛ لتلقي العلاج هناك غير أنه فارق الحياة اليوم (الإثنين)”.

وكان القضاء المصري قد أصدر حكما بسجن قاسم 15 عاما، بعدما ألقي القبض عليه في 2013، ضمن ما يعرف بقضية “فض اعتصام رابعة”.

ومنذ أيلول 2018، خاض “قاسم” أكثر من مرة إضرابا عن الطعام احتجاجا على سجنه فيما حذّر محاميه، برافين مادهيراجو، في شباط 2019، من أن حالة موكله الصحية سيئة جدا، خاصة وأنه يفقد وزنه وشعره بشكل مستمر.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
الجيش الأميركي يعترف بوقوع إصابات في صفوفه بعد أيام من صواريخ "عين الأسد"
ليس فقط ضم الأغوار بل ضم الضفة الغربية مخطـط الإحـتــلال يـتـقـدم بصـمــت
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل