الاسير المريض أبودياك: دعوني أموت في "حضن أمي"

الجمعة 08 تشرين الثاني , 2019 09:02 توقيت بيروت فـلـســطين

الثبات ـ فلسطين

قال الأسير المريض سامي أبودياك في رسالة نقلتها محامية مركز حريات ابتسام عناتي: "أريد أن أكون في أيامي وساعاتي الأخيرة إلى جانب والدتي، وبجانب أحبائي من أهلي، وأريد أن أفارق الحياة وأنا في أحضانها، ولا أريد أن أفارق الحياة وأنا مكبل اليدين والقدمين".

و أكدت عناتي التي زارت "عيادة سجن الرملة"، والتقت عدداً من الأسرى المرضى، بينهم الأسير المريض بالسرطان سامي أبو دياك إن  الأسير أبو دياك "سيعود خلال أسبوعين للعلاج الكيماوي، حيث نزل وزنه من 80 كيلو غراما إلى 48 كيلو غراما، ويعاني من نقص حاد في الدم، وأنه يشعر بآلام حادة ويتناول المسكنات، ولم يتمكن من إكمال الحديث".

و أشارت الى أن الاسير ابو دياك أبلغها بأن 6 أسرى يقبعون في عيادة سجن الرملة يعانون أوضعاً صحية صعبة، داعياً لمتابعة أوضاعهم بشكل جدي.

كما طالب ابودياك المؤسسات الحكومية و غير الحكومية للتدخل من أجل اطلاق سراحه لكي يتمكن من قضاء أيامه الأخيرة بين أهله و محبيه.


مقالات وأخبار مرتبطة
لبنان لحظة بلحظة
أسبُوع الوَحدة الإسلاميَة
الإنتخابات الفلسطينية..إستحقاق وطني على وقع المقاومة
من ذاكرة التاريخ

عاجل