رئيس تشيلي يدافع عن الشرطة المتهمة بارتكاب إساءات بحق المتظاهرين

الخميس 07 تشرين الثاني , 2019 10:25 توقيت بيروت دولــي

الثبات ـ دولي

أعلن رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا، أن حكومته ليس لديها ما تخفيه فيما يتعلق بالمزاعم حول ارتكاب الشرطة إساءات مزعومة بحق المتظاهرين ضد حكمه تشمل القتل والتعذيب والاعتداءات الجنسية.

ويقول مدعون عامون إن خمسة من بين 20 حالة وفاة مسجلة خلال الاحتجاجات يُعتقد أنها حصلت على أيدي رجال الأمن، وأكد بينيرا في كلمة ألقاها لقد كنا شفافين تماما بشأن الأرقام، لأنه ليس لدينا ما نخفيه.

وتحولت أحياء في العاصمة سانتياغو إلى ساحات حرب جراء الاشتباكات بين المحتجين والشرطة في الأيام الأخيرة.

ودعا المتظاهرون إلى توسيع رقعة مسيراتهم لتشمل مناطق ثرية لم تتأثر حتى الآن بموجة التظاهرات التي تتركز في محيط مركز كوستانيرا التجاري، الذي يعد أكبر مركز تسوّق في أمريكا الجنوبية ورمز التوسع الاقتصادي والاستقرار في تشيلي.

وتدفق مئات الطلاب على مناطق قرب هذا المركز وقاموا بسرقة صيدلية ومصرفين واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب، ما أدى إلى توقف حركة المرور.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
أسبُوع الوَحدة الإسلاميَة
ذكْرى المَولدُ النَبويُ الشَريف
غزة هاشم.. مُرابطون يصنَعون الانتصَار َ
لبنان لحظة بلحظة
من ذاكرة التاريخ

عاجل