قائد الحرس الثوري الإيراني: أميركا تعيش بداية موتها التدريجي والثورة الإسلامية تتقدم

الأحد 06 تشرين الأول , 2019 08:42 توقيت بيروت دولــي

الثبات ـ طهران

اكد القائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن العدو في حال التراجع ومغادرة الساحة فيما تتقدم الثورة الاسلامية الى الامام في مؤشر الى تحقيق الانتصار.

وفي كلمته اليوم الاحد خلال مراسم اقيمت لتكريم "الجهاد الاعلامي للقسم الخارجي في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية في الخط الامامي لمواجهة الحرب الناعمة"، قال إنه لا نشعر بالقلق في ساحة المواجهة ونعمل بكامل السيطرة في كل ساحة.

ولفت الى أننا الآن في حرب اعلامية عالمية واضاف، ان صورة الحروب قد تغيرت، اذ ان ساحة الحرب من الجغرافيا الارضية قد تحولت الى الحدود الذهنية وجغرافيا القلوب، معتبرًا أنه من يتمكن من ادارة الاذهان بصورة افضل يمكنه ان يكون اكثر نجاحًا في هذه المواجهة.

واضاف ان الحقائق مهمة الا ان الاهم من الحقائق هو صورتها في الاذهان، فهندسة العالم الجديد تكون على اساس هندسة الاذهان، فأعداؤنا يسعون هكذا لبلورة عالم المستقبل.

واكد اللواء سلامي أن وسائل الاعلام لا يمكنها ان تكون لاابالية تجاه الاحداث وقد تكون هذه المواجهة غير متكافئة ولكنكم منتصرون لانكم تنطقون بالحقيقة ، فالشبكة الاعلامية المعادية لها ظاهر معقد لكنها هشة للغاية.

واعتبر ان اعداءنا يقولون الكذب ويظلمون ولكن من سواكم يوصل صوت اطفال فلسطين واليمن المظلومين من تحت الانقاض الى اسماع العالم ؟ ولو لم تكونوا انتم لهيمن الاعداء على العالم اعلاميا.

وقال: انني اقول لكم بان كل قوى العالم الكبرى ستنهار وتندثر لانها باطلة ، فهذه هي سنّة التاريخ ، ودورة حياة القوى الباطلة لها نقطة ذروة تصل اليها ومن ثم تبدا بالانهيار تدريجيا.

ورأى قائد الحرس الثوري أن غياب الاستراتيجية لقوة ما بانه يشكل البداية لموتها التدريجي وهو ما يحدث الان لاميركا واضاف، ان فلسفتنا هي الدفاع عن المظلومين وتعريض حياتنا للخطر من اجل انقاذ الاخرين وهذه الفلسفة منتصرة حتما.

من جهته أثنى قائد القوات الجوفضائية بالحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة على انجازات منظمة الصناعات الدفاعية في تصنيع الاسلحة الذكية.

وأعرب العميد حاجي زادة خلال تفقده لمعرض انجازات منظمة الصناعات الدفاعية عن ارتياحه للنهج الجديد الذي اتخذته منظمة الصناعات الدفاعية على تصنيع الاسلحة الدفاعية الذكية، وكذلك سعيها لتحسين جودة الانجازات الى أعلى مستوى ممكن، معتبرًا جهود العاملين في منظمة الصناعات الدفاعية جديرة بالثناء ومنعطفًا في انتاج الأسلحة والمعدات الدفاعية المتطورة.


مقالات وأخبار مرتبطة
لبنان لحظة بلحظة
أسبُوع الوَحدة الإسلاميَة
فلتمان يخيّر اللبنانيين
الإنتخابات الفلسطينية..إستحقاق وطني على وقع المقاومة
من ذاكرة التاريخ

عاجل