إثيوبيا: مصر تطالب بأشياء مدهشة حول سد النهضة لكن المفاوضات لم تصل لطريق مسدود

الأحد 06 تشرين الأول , 2019 11:09 توقيت بيروت دولــي

الثبات ـ دولي

أعربت إثيوبيا عن معارضتها لموقف مصر الذي أعلنت فيه عن وصول مفاوضات سد النهضة إلى طريق مسدود، مؤكدة رفضها المقترح المصري حول إشراك طرف رابع لحل الأزمة.

وقال وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سلشي بقل، في تصريح صحفي أدلى به، مساء السبت، في ختام اجتماع ثلاثي بين إثيوبيا ومصر والسودان في الخرطوم بشأن القضية: “الخبراء من إثيوبيا ومصر والسودان قدموا بعض المقترحات ما يعني أن المفاوضات لم تصل إلى طريق مسدود”.

وشدد بقل على أن بلاده ترفض الوساطة من أي جهة، معتبرا أن التفاوض سيستمر بين البلدان الثلاثة من أجل الوصول إلى اتفاق.

وتابع: “الوفد المصري تقدم بمقترح يستحيل تنفيذه، لمطالبته بـ 40 مليار متر في السنة، بينما مخزون إثيوبيا نحو 20 مليار متر، ما يعني أن إثيوبيا تعطي مصر من مخزونها الاستراتيجي”.

وأردف وزير الري الإثيوبي: “الوفد المصري رفض مقترح السودان المحدد بـ 35 مليار متر… مصر تطالب بأشياء مدهشة وموقفها كان مفاجئا”.

وأعلنت وزارة الموارد المائية والري المصرية، في وقت سابق من اليوم، أن المفاوضات حول تسوية أزمة سد النهضة الإثيوبي وصلت إلى طريق مسدود، متهمة إثيوبيا بالتشدد في مواقفها ورفض كل مقترحات مصر لتسوية الأزمة، فيما أصرت على ضرورة إشراك طرف دولي لحل القضية.

من جانبه، تعهد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بأن تبقى مصر ملتزمة بحماية حقوقها المائية في نهر النيل، مشيرا إلى أن بلاده ستتخذ كل الإجراءات اللازمة على الصعيد السياسي لضمان ذلك.

من جانبه، ذكر وزير الري السوداني، ياسر عباس، أن إثيوبيا قدمت اقتراحا ينص على ملء سد النهضة وتخزين المياه خلال فترة من 4 إلى 7 سنوات، فيما أكد رفض بلاده دعوة مصر إلى إشراك وسيط دولي في المفاوضات.


مقالات وأخبار مرتبطة
لبنان لحظة بلحظة
أسبُوع الوَحدة الإسلاميَة
فلتمان يخيّر اللبنانيين
الإنتخابات الفلسطينية..إستحقاق وطني على وقع المقاومة
من ذاكرة التاريخ

عاجل