الرئيس بري للموفد الأمريكي: العدو الإسرائيلي مسؤول عن خروقات الـ1701

الثلاثاء 10 أيلول , 2019 05:07 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ لبنان

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة مساعد وزير الخارجية للشرق الأدنى دايفيد شينكر يرافقه سفيرة الولايات المتحدة لدى لبنان أليزابيت ريتشارد ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جويل رايبرن.

 الرئيس بري أكد للموفد الأمريكي أن لبنان صادق على قوانين مالية تجعله مطابقًا لأرقى المعايير العالمية في محاربة تهريب الأموال وتبييضها، وأن الإقتصاد اللبناني والقطاع المصرفي لا يستطيعا تحمل هذا الحجم من الضغوطات.

كما أكد رئيس المجلس النيابي حرص لبنان على الإستقرار وعدم الإنجرار للحرب والتزامه بالقرارات الدولية ولا سيما 1701، وأن العدو الإسرائيلي مسؤول عن الخروقات للقرار الأممي وضرب الإستقرار الذي كان قائماً منذ عام 2006. كما تطرق الحديث الى الحدود البحرية.

وكان الرئيس بري قد عرض الأوضاع المالية والإقتصادية فاستقبل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس لجنة المال النيابية النائب ابراهيم كنعان ورئيس جمعية المصارف سليم صفير، ثمّ رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن وأعضاء اللجنة  التنفيذية للمجلس.


ونقل الخازن عن الرئيس بري تشديده على أن لا شيء الا وهو قابل للمعالجة طالما يخضع الأمر لمواد الدستور والميثاق الوطني الذي ارتضيناه جميعًا بعد اتفاق الطائف.

وبحسب الخازن، اعتبر الرئيس بري أن لبنان لا يمكن أن يعيش من دون مسيحييه، مشيرًا الى أهمية قصوى لروحية المشاركة الحقيقية، كما نص عليها اتفاق الطائف، أي المناصفة الحقيقية بين المسيحيين والمسلمين، ولفت الى أن الطريق الأسلم هو ترك الأمر بيد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كي يعالج الموضوع بحكمته من موقعه كحكم، الموازن لكل الصلاحيات الدستورية في البلاد.


مقالات وأخبار مرتبطة
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
٣٧ عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا
الإعدام للعملاء
برا بحرا جوا .. ستهزمون

عاجل