حركة الأمة تهنئ بإنجاز المقاومة الجديد: سماء لبنان ستكون محرَّمة على العدو والمفاجآت ستتواصل

الإثنين 09 أيلول , 2019 12:34 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ لبنان

هنأت حركة الأمة في بيان لها، مجاهدي المقاومة الإسلامية على إنجازهم النوعي الجديد بتصديهم لطائرة صهيونية مسيَّرة أثناء عبورها للحدود مع فلسطين المحتلة والسيطرة عليها، مما يؤكد أن سماء لبنان ستكون محرمة على العدو.

ولفتت الحركة في بيان لها، أنه من نحو 33 كلمة فقط لاغير، كرّست المقاومة الباسلة معادلة ردعها الجديدة، التي كان قد حددها سيد المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله.

وأضاف، إذا كان العدو قد خرق آلاف المرات القرار 1701، دون أن نسمع من مدعي السيادة ولو مرة استنكارهم لهذه الخروقات، فإنه كان لافتاً خوفهم على هذا القرار بعد عملية صلحا المحتلة، علماً أن التجربة التاريخية أكدت أن المقاومة هي التي حررت الأرض ودحرت الاحتلال، وليست القرارات الأممية التي ظلت معلقة لصالح العدو ودون أي تطبيق، وبالتالي فإن ما يحكى عن ضمانات دولية ليس إلا أوهاماً يصدقها بعض الأتباع في الداخل، الذين مع الأسف الشديد في كل مرة يعودون إلى نغمة الاتفاق على "استراتيجية دفاعية"، رغم أن التجربة التي كرسها لبنان صارت عقيدة قتالية لدى الشعوب التواقة إلى التحرر، وهي الثلاثية الماسية "شعب وجيش ومقاومة"، التي تكرست في الميدان والدم.

وختمت حركة الأمة بيانها بالتأكيد أن المفاجآت لن تقف عند حدود إسقاط المسيرة الصهيونية، فلننتظر المزيد من مفاجآت المقاومة الباسلة، وفي نهاية المطاف، انتهى الزمن الذي تعتدي فيه "إسرائيل" ولا تتلقى ردًا، ولقد انكشفت كل الأقلام والشخصيات المشبوهة، بحيث لم تعد تستطيع هذا الشخصيات التأثير إلا على من يشبهها بالرأي والايديولوجيا السياسية، وهؤلاء لا محل لهم من الإعراب في حسابات المعركة مع العدو ولا في حسابات معظم اللبنانيين بكافة طوائفهم.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
٣٧ عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا
الإعدام للعملاء
برا بحرا جوا .. ستهزمون

عاجل