سورية.. دائرة آثار حمص تتسلم قطعاً أثرية كان الإرهابيون دفنوها لتهريبها للخارج

الأربعاء 13 كانون الثاني , 2021 08:48 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ عربي

تسلمت دائرة آثار حمص عدداً من القطع الأثرية التي تعود لفترات زمنية مختلفة سرقتها التنظيمات الإرهابية ودفنتها خلال سنوات الحرب الإرهابية الماضية بقصد تهريبها إلى خارج سوريا.

وذكرت أمينة المتحف الوطني في حمص "لبابة العلي" في تصريح أن المتحف الوطني في حمص تسلم القطع الأثرية التي ضبطتها الجهات المختصة والتي كانت التنظيمات الإرهابية نهبتها وأخفتها في أماكن مختلفة في الريف الشمالي تمهيداً لتهريبها إلى خارج سورية.

وبينت "العلي" أن القطع المستردة تشمل مجموعة من الأواني الزجاجية بأحجام وأشكال مختلفة تعود للفترة الرومانية ومجموعة من القطع النقدية تعود للفترات الرومانية والبيزنطية والإسلامية إضافة إلى تماثيل وأدوات برونزية من بينها تمثال لحيوان وعدد من القطع النادرة التي تعود للفترة الرومانية.


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل