الأمم المتحدة: المسلحون في إدلب يواصلون ارتكاب جرائم حرب وعمليات إعدام

الجمعة 20 تشرين الثاني , 2020 02:22 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ عربي

أعلنت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان رافينا شامداساني اليوم الجمعة، أن المسلحين يواصلون ارتكاب جرائم حرب في إدلب السورية، وتنفيذ عمليات إعدام للمدنيين والعاملين في المجال الإنساني.

وقالت شامداساني خلال مؤتمر صحفي: "تلقينا تقارير مفزعة عن استمرار احتجاز المدنيين، بمن فيهم العاملون في المجال الإنساني، في إدلب شمال غربي سوريا في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) وجماعات مسلحة أخرى. كما تلقينا تقارير مزعجة للغاية عن عمليات إعدام إثر اعتقالات وما يسمى بـ "محاكمات" من قبل سلطات الأمر الواقع".

وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان، أكد مسلحو "جبهة النصرة" الأربعاء الماضي، اعتقالهم للصحفية نور الشالو (28 عاما) بتهمة ارتكاب جرائم "أخلاقية" و"جنائية". وتم اعتقال المرأة أيضاً في أيلول/سبتمبر، عندما كانت تتعامل مع قضايا تتعلق باحتجاز أطفالها الثلاثة. وفقا لمفوضية حقوق الإنسان، قد تواجه نور الشالو عقوبة الإعدام.


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل