السيسي يفتتح أكبر قاعدة عسكرية بمنطقة البحر الأحمر

الأربعاء 15 كانون الثاني , 2020 04:27 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ عربي

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قاعدة برنيس العسكرية، التي تعد أكبر قاعدة عسكرية بمنطقة البحر الأحمر، كما شهد المرحلة الختامية من مناورات "قادر 2020"، وفق ما أعلن السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية.

وتعد قاعدة برنيس العسكرية إنجازا جديدا يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة المصرية، وقد تم إنشائها في إطار استراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة لتعلن جاهزيتها لكافة المهام التي توكل إليها على الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي، ولتعكس فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة في بناء قواعد عسكرية تكون مرتكزا لانطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ أي مهام توكل إليها بنجاح.

وتعد قاعدة برنيس العسكرية التي تم إنشائها في زمن قياسي خلال أشهر معدودة لتكون إحدى قلاع العسكرية المصرية على الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو، ارتباطا بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية، مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.

وتقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرقي مدينة أسوان، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكريا وعدد من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة.

كما تضم القاعدة رصيفا تجاريا ومحطة استقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياه البحر.

ويتمثل الهدف الاستراتيجي لإنشاء القاعدة في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية، وحماية الاستثمارات الاقتصادية والثروات الطبيعية، ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر، فضلا عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محور الحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها وذلك ضمن رؤية مصر المستقبلية 2030.


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
الجيش الأميركي يعترف بوقوع إصابات في صفوفه بعد أيام من صواريخ "عين الأسد"
ليس فقط ضم الأغوار بل ضم الضفة الغربية مخطـط الإحـتــلال يـتـقـدم بصـمــت
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل