نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي: الشعب اللبناني لا يرغب بحصول مواجهة بين حزب الله والجيش

الخميس 05 كانون الأول , 2019 10:20 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ واشنطن

قال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى جوي هود إن تجميد المساعدات الاميركية للجيش اللبناني لم يكن له علاقة بالمظاهرات التي يشهدها لبنان، مشددًا على إستمرار سياسة دعم الإدارة الاميركية للجيش اللبناني.

كلام هود جاء خلال جلسة إستماع أمام اللجنة الفرعية لقضايا الشرق الأدنى وجنوب آسيا وآسيا الوسطى ومكافحة الإرهاب في مجلس الشيوخ الأميركي.

وصرح المسؤول الأميركي أن تجميد المساعدات للجيش اللبناني حصل لاسباب بيوروقراطية، مؤكدًا أهمية "تقوية قدرات الجيش اللبناني من أجل تأمين حدود لبنان والدفاع عن سيادته والحفاظ على إستقراره".

من جهته، وجّه السيناتور الديمقراطي كريس مورفي إنتقادات حادة إلى إدارة ترامب (خلال الجلسة الإستماعية)، إذ قال إن "إدارة ترامب تنظر إلى المظاهرات في لبنان والعراق من زاوية المواجهة مع إيران"، ورأى أن "تركيز الإدارة الأميركية على إيران يتسبب بتفويت الفرص لخدمة المصالح الأميركية في دول أخرى، وأنه لا يمكن السماح بزعزعة الإستقرار في أماكن أخرى من المنطقة بسبب التركيز على إيران".


بدوره، أعرب السيناتور الجمهوري تيد كروز عن معارضته لتقديم المساعدات للجيش اللبناني كونه لا يضغط على الحكومة اللبنانية من أجل نزع سلاح حزب الله، وذلك بعد أن تقدّم بمشروع قرار قبل أشهر ينصّ على تقليص المساعدات للجيش اللبناني.

هود ردّ على كلام كروز قائلًا إن الشعب اللبناني لا يرغب بحصول مواجهة عسكرية بين حزب الله والجيش.


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
مقدساتنا أمانة الأمة في أعناقنا
العدو الصهيوني يشرع ببناء جناحه في "إكسبو دبي 2020"
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل