الإمارات تتمنّى الإستقرار لسوريا في ظلّ "قيادة الأسد الحكيمة"

الثلاثاء 03 كانون الأول , 2019 11:28 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ دمشق

في موقف يُبرز حجم التحوّل في السياسة الإماراتية تجاه دمشق، وصف القائم بالأعمال الإماراتي في سوريا عبد الحكيم النعيمي الرئيس السوري بشار الأسد بـ"القائد الحكيم"، مؤكدًا قوة العلاقات وتميزها بين بلاده وسوريا، حسب تعبيره.

وخلال كلمة له أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الإماراتي في السفارة الإماراتية بدمشق أمس الاثنين، شدد النعيمي على أن "العلاقات السورية الإماراتية متينة ومتميزة وقوية، أرسى دعائمها مؤسس الدولة"، متمنيًا أن "يسود الأمن والأمان والاستقرار بسوريا، تحت ظل القيادة الحكيمة للرئيس بشار الأسد".

وكانت العلاقات بين الإمارات وسوريا قد انقطعت في عام 2011، إذ أغلقت الإمارات سفارتها في دمشق عقب اندلاع الأزمة، لتعاود توثيق علاقاتها بإعادة فتح السفارة في كانون الأول/ديسمبر 2018.


مقالات وأخبار مرتبطة
الانتخابات الجرائرية
بــالـمـنـــــامــــــة.. أشباه رجال دين  بـاعــوا فلسطـــين
انتفاضة 1987.. عندما تكلم الحجر
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل