السيد صفي الدين: لإخضاع البنوك التي تتصرف على هواها للقانون

الإثنين 02 كانون الأول , 2019 12:34 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ لبنان

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين أن الحكومة التي نتطلع إليها ويجري العمل لأجلها هي التي تستطيع أن تعالج كل الأمور الأساسية في البلد، وتستطيع معالجة الوضع المالي والنقدي والاقتصادي، مشددًا على المسائل السياسية التي تشكل الحاضن للحكومة وتمنحها القوة.

وفي لقاء نظمته التعبئة التربوية في مركز الإمام الخميني الثقافي في بعلبك، اليوم السبت، قال السيد صفي الدين "إذا أردتم مخرجًا، لا بد من وجود حكومة وقوانين، وإخضاع البنوك التي تتصرف اليوم على هواها للقوانين". 

وأضاف "على الرغم من كل ما حصل لغاية الآن من أوضاع اقتصادية صعبة وانهيارات مالية ونقدية، علينا أن نبدأ من حيث يجب أن نبدأ بالمعالجة الحقيقية والاستماع إلى صرخات الناس، فاليوم ليس الوقت المناسب لتصفية الحسابات السياسية، بل علينا التعاون والإهتمام بالأولويات التي تعني كل اللبنانيين".

وتابع السيد صفي الدين "هناك ثلاثة أسباب أدت إلى ما حصل ويحصل منذ شهر ونصف، أولها: الأداء السياسي الذي كان فيه ضعف واضح وتناقضات واضطرابات ومحاصصات، ثم الوضع الاقتصادي والمالي والنقدي الصعب"، موضحاً إن "الطريقة الإقتصادية التي اتبعها لبنان بعد الطائف انتهت، وباتت غير قادرة أن تعين لبنان حتى بالحيل والتستر ومحاولات الإلتفاف على هذا العنوان أو ذاك العنوان".

أما السبب الثالث، رأى السيد صفي الدين أنه الضغط السياسي الخارجي التي يتعرض لبنان له  منذ سنوات، وقال "هناك وفود تأتي إلى لبنان أميركية أو مرتبطة تحديداً بالأميركيين وبالدفاع عن مصالح "إسرائيل"، وتسعى لإضعاف المقاومة وقوة المقاومة".


مقالات وأخبار مرتبطة
الانتخابات الجرائرية
بــالـمـنـــــامــــــة.. أشباه رجال دين  بـاعــوا فلسطـــين
انتفاضة 1987.. عندما تكلم الحجر
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل