غياب المترجم يؤجل النظر في قضية تجنيس صهاينة في المغرب

الأربعاء 27 تشرين الثاني , 2019 11:27 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ المغرب

أجلت محكمة الجنايات في الدار البيضاء بالمغرب يوم الثلاثاء، جلستها في قضية ملف "شبكة تجنيس إسرائيليين"، بسبب غياب مترجم من اللغة العبرية إلى العربية.

ورفعت الجلسة التي كانت مخصصة للاستماع إلى المتهم الرئيسي اليهودي ميمون بيريز، متزعم الشبكة، بسبب غياب المترجم، إذ تحدث المتهم عن عدم معرفته اللغة العربية، ما دفع إلى تأجيل الجلسة ليوم الخميس المقبل وفقا لصحيفة هسبريس المغربية.

وشهدت الجلسة الماضية، حديث شريكة المتهم بيريز، عن أن بعض "الإسرائيليين" المعنيين كانوا يبحثون عن الجنسية المغربية من أجل البقاء لمدة أطول داخل أراضي المملكة، فيما البعض الآخر كان يسعى إلى الحصول عليها لتسهيل الدخول إلى إمارة دبي، بالنظر إلى كونها تمنع دخول "الإسرائيليين".

وأكدت المصادر الأمنية، أن الشبكة الإجرامية تعتمد أسلوبا متفردا يتمثل في تزوير عقود ازدياد لفائدة أجانب يحملون جوازات سفر الكيان الاسرائيلي، بدعوى أنهم ينحدرون من أصول مغربية، ثم تعمد بعد ذلك إلى استصدار شهادات بعدم القيد في سجلات الحالة المدنية، وتقديمها ضمن دعاوى قضائية لالتماس التصريح بالتسجيل في أرشيف الحالة المدنية، وبعدها استخراج عقود ولادة بهويات مواطنين مغاربة معتنقين للديانة اليهودية.

وكشفت الأبحاث والتحريات الأمنية أن عددا من الصهاينة حصلوا على وثائق الهوية المغربية بهذه الطريقة "الاحتيالية"، مقابل مبالغ مالية مهمة، وأن من بين المستفيدين الموقوفين أشخاصا ضالعين في أنشطة إجرامية عابرة للحدود.


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
مقدساتنا أمانة الأمة في أعناقنا
العدو الصهيوني يشرع ببناء جناحه في "إكسبو دبي 2020"
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل