موريتانيا .. جدل بعد عودة الرئيس السابق للمشهد السياسي

السبت 23 تشرين الثاني , 2019 11:45 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ موريتانيا

وقع أكثر من سبعين نائبا في برلمان موريتانيا، عريضة تطالب بعقد اجتماع لنواب الأغلبية الرئاسية لاتخاذ موقف، من محاولة عودة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، إلى الساحة السياسية.

وقال مصدر مطلع بحسب "صحراء ميديا"، إن النواب يشددون على ضرورة، اتخاذ موقف من الاجتماع الذي عقده ولد عبد العزيز، بقيادة حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم.

وذكر المصدر، أن تحرك النواب الموقعين على العريضة، تقوده مجموعة رافضة لعودة ولد عبد العزيز إلى الساحة السياسية، وتعتبرها محاولة للتشويش.

وكشف المصدر أنه تم خلال اجتماع عقد اليوم داخل مقر البرلمان، الحصول على النصاب الكافي من التوقيعات، وهو ما سيسمح بعقد اجتماع لفريق الأغلبية، بهدف تدارس الوضع الراهن واتخاذ موقف واضح منه.


مقالات وأخبار مرتبطة
رجَال الشَهيد سُليمَـاني يفـقـَــأون «عـين الأسـد»
مقدساتنا أمانة الأمة في أعناقنا
العدو الصهيوني يشرع ببناء جناحه في "إكسبو دبي 2020"
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل