كشف سر مدغشقر القديم

الخميس 10 تشرين الأول , 2019 02:45 توقيت بيروت منــوّعــــات

الثبات ـ منوعات

كشف علماء معهد الطاقة والبيئة الأمريكي، أن الناس القدماء قدموا من إفريقيا إلى مدغشقر قبل 11 ألف سنة، أي قبل تسعة آلاف سنة مما كان يعتقد الباحثون سابقا.

ويفيد موقع Phys.org، بأن وقت ظهور المستوطنات البشرية في مدغشقر ظل لفترة طويلة لغزا للخبراء، وقد حلل الباحثون نتائج تحديد عمر المواقع الأثرية باستخدام الكربون المشع، ما سمح لهم بالحصول على قاعدة بيانات شاملة، تضم عمر القطع الأثرية وبقايا النباتات والحيوانات، بما فيها التي عثر عليها في المناطق التي يعتقد أنها مواقع المستوطنات البشرية استخدم الباحثون الطرق الإحصائية في تصنيف البيانات وفق مستوى الموثوقية والعلاقة بالنشاط البشري.


وكما هو معروف، قبل حوالي ألف سنة انقرضت في مدغشقر معظم أنواع الحيوانات بما فيها فرس النهر القزمي وطيور الفيل، والليمور العملاق والسلاحف. فإذا بدأ البشر بإنشاء مستوطنات دائمة قبل 1500 سنة، فإن الحيوانات انقرضت بسرعة كبيرة ولكن إذا كان البشر قد استوطنوا مدغشقر قبل 11 ألف سنة، فإنهم عاشوا إلى جانب الحيوانات خلال فترة طويلة، لذلك فالتغيرات في الأنواع البيولوجية تكون أقل حدة وتطورت تدريجيا مع التغيرات البيئية.

وقد توصل الباحثون خلال دراستهم هذه إلى استنتاج يفيد بأن نتائج تحديد تاريخ وصول الإنسان إلى جزيرة مدغشقر، كان قبل 11 ألف سنة ولكن تبقى الإجابة مجهولة عن السؤال: هل انشأ البشر مستوطنات مؤقتة في مدغشقر أم استقروا فيها إلى الأبد.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
لبنان لحظة بلحظة
مقدسيون: كنا نعيش على أمل رؤية الجيش السعودي يدخل الأقصى فاتحًا
ادفع بالتي هي أحسن .. والا .. "السجن أمامكو"
من ذاكرة التاريخ

عاجل