روسيا ومصر تعززان علاقتهما الاقتصادية باتفاقات جديدة

الخميس 10 تشرين الأول , 2019 02:22 توقيت بيروت اقتصاد

الثبات ـ اقتصاد

وقعت الهيئة العربية للتصنيع في مصر الأربعاء مذكرتي تفاهم مع شركتين روسيتين كبيرتين لتعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا في مجالات صناعية متعددة.

وتم توقيع المذكرتين بين الهيئة وشركتي "أزموت" (Azimut) و"ألمز" (Almaz) بحضور وزير التجارة والصناعة المصري عمرو نصار، ووزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف، الذي يزور مصر للمشاركة في المعرض والمنتدى الصناعي والتكنولوجي الدولي "الأسبوع الصناعي الكبير" وأعمال اللجنة المصرية-الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي.

وتسعى مصر من خلال المذكرتين إلى توطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي وزيادة القيمة المضافة من خلال الشراكة والتعاون مع الشركات العالمية بما يعزز اقتصادها الوطني ويسد الفجوة الاستيرادية، ويعمل على زيادة فرص الاستثمار في مصر.

وأشار رئيس الهيئة، الفريق عبد المنعم التراس، إلى أهمية تعزيز التعاون مع روسيا وخاصة في ظل قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، مشددا على أن الهيئة تبحث سبل تعزيز التعاون مع الجانب الروسي في كافة المجالات التي تنشط فيها.

وقال التراس، إن مجالات التعاون مع "أزموت" تتضمن نقل الخبرة الفنية وتدريب الكوادر البشرية بهدف تعميق التصنيع المحلي، وتوطين تكنولوجيا صناعة معدات وأعمال البنية التحتية للمطارات المدنية وفقا لمواصفات الجودة العالمية.

فيما يتضمن التعاون مع شركة "ألمز" الاتفاق على  إنشاء مركز فني تقني لخدمات المراقبة والملاحة الجوية في مصر، مشيرا إلى أن أهمية الاستفادة من الخبرات الروسية المتميزة في هذا المجال والإسراع بتفعيل آليات التعاون والشراكة وسد احتياجات الطلب المتزايد محليا والتوسع مستقبلا في  إفريقيا والدول العربية.

من جانبهما، أشاد مسؤولا شركتي "أزموت" و"ألمز" بخبرات الهيئة العربية للتصنيع والإمكانيات التصنيعية والبشرية وقدرتها علي تطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلى معدلات للتصنيع المحلي وفقا لنظم الجودة العالمية.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
لبنان لحظة بلحظة
مقدسيون: كنا نعيش على أمل رؤية الجيش السعودي يدخل الأقصى فاتحًا
ادفع بالتي هي أحسن .. والا .. "السجن أمامكو"
من ذاكرة التاريخ

عاجل