مصارف بريطانيا تخسر 66 مليار دولار نتيجة أسوأ فضيحة مصرفية

الأربعاء 11 أيلول , 2019 02:34 توقيت بيروت اقتصاد

الثبات ـ اقتصاد

بلغت التكلفة الإجمالية التي تكبدتها ​المصارف البريطانية​، بسبب فضيحة الاحتيال على العملاء في بيع وثائق تأمين على أقساط ​القروض العقارية​ التي تفجرت منذ نحو عشرة أعوام، نحو 66 مليار دولار، لتصبح الفضيحة الأعلى تكلفة في تاريخ القطاع المالي البريطاني.

وأشارت وكالة "​بلومبرغ​" للأنباء إلى أن مساهمي المصارف البريطانية ما زالوا يدفعون ثمن هذه الفضيحة، حيث ألغت مجموعة "لويدز بانكنغ غروب" برنامج إعادة شراء الأسهم، ومن المتوقع أن يحذو بنك "باركليز" حذوها، وبلغت قيمة فاتورة فضيحة التلاعب في تسويق وثائق التأمين على أقساط القروض نحو 53.3 مليار ​جنيه استرليني​ (66 مليار دولار)، في حين أن بنك "إتش.إس.بي.سي هولدنغز" هو الوحيد بين البنوك البريطانية الكبرى الذي لم ينشر أحدث تقديراته لنتائج الربع الثالث من العام الحالي.


مقالات وأخبار مرتبطة
ذكْرى المَولدُ النَبويُ الشَريف
 ذكرى استشهاد ياسر عرفات
لبنان لحظة بلحظة
أسبُوع الوَحدة الإسلاميَة
من ذاكرة التاريخ

عاجل