باسيل : الإحتلال "الإسرائيلي"هو الذي يعتدي على لبنان وعليه العودة لسقف القرار 1701

السبت 31 آب , 2019 06:24 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ لبنان


تلقى وزير الخارجية والمغتربين في الحكومة اللبنانية جبران باسيل، اتصالا من وزير خارجية المانيا هايكو ماس، الذي أعرب فيه عن رغبة بلاده وسعيها للحفاظ على الاستقرار في لبنان ومنع حصول اي تصعيد واستعدادها للعمل مع جميع الاطراف لضمان تحقيق ذلك.

بدوره أبلغ الوزير باسيل نظيره الالماني انه يقدر جهوده وان لبنان هو الذي يريد الاستقرار لان مصلحته واوضاعه الاقتصادية والاجتماعية لا تتحمل اي خضة، لكن اسرائيل هي التي تعتدي على لبنان وهي انتقلت من ارتكاب مئة وخمسين خرقا جويا وبحريا وبريا في الشهر الى مئتي وخمسين خرقا.

واضاف باسيل ان ما جرى هو اعتداء بواسطة الطائرات المسيرة في قلب الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت”، وتابع “هي سابقة خطيرة جدا لا يمكن للبنان القبول بها، وهي نوع جديد من الخروقات الذي يهدد ارواح اللبنانيين وممتلكاتهم في كل لحظة”، ولفت الى انه “اذا ما تم التسليم بحصولها وعدم وقفها، لذلك فإن على اسرائيل ان تعود الى معادلة الهدوء القائمة منذ العام 2006 تحت سقف قرار مجلس الامن 1701 لان لبنان لن يقبل ولن يسمح بالخروج عن هذه المعادلة”.


مقالات وأخبار مرتبطة
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
قصف أرامكو يكشف "هشاشة" السعودية عسكرياً ويهز ثقة العالم بها
٣٧ عاما على مجزرة صبرا وشاتيلا
الإعدام للعملاء

عاجل