روسيا والصين تدعوان مجلس الأمن لوضع حد لمخالفة واشنطن معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى

الأربعاء 21 آب , 2019 03:48 توقيت بيروت دولــي

الثبات ـ دولي

 

دعت موسكو وبكين مجلس الأمن الدولي للاجتماع من أجل بحث خطط واشنطن لتطوير ونشر صواريخ كانت محظورة بموجب معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

وقال القائم بأعمال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي للصحفيين أمس الثلاثاء، لقد طلبنا والصين على خلفية تصريحات واشنطن، عقد اجتماع لمجلس الأمن لبحث الخطط الأمريكية لتطوير ونشر الصواريخ المتوسطة.

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن الجلسة مقررة يوم غد الخميس وستكون مفتوحة وسيقدم خلالها ممثل عن الأمين العام للأمم المتحدة تقريرا حول المسألة موضع البحث.

وجاء هذا التحرك بعد أن أعلن وكيل وزارة الجيش الأمريكي أمس أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية تطوير أنواع مختلفة من الصواريخ التي كانت محظورة بموجب المعاهدة الروسية الأمريكية للصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، بما فيها صاروخ فرط صوتي برأس حربي باليستي.

وكان البنتاغون قد أعلن عن إجراء اختبار لصاروخ تقليدي مجنح ينصب على الأرض كانت أمثاله محظورة بموجب معاهدة الصواريخ المذكورة التي انسحبت واشنطن منها في 2 أغسطس.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
مقدسيون: كنا نعيش على أمل رؤية الجيش السعودي يدخل الأقصى فاتحًا
ادفع بالتي هي أحسن .. والا .. "السجن أمامكو"
من ذاكرة التاريخ

عاجل