الكونغرس: زيادة العجز في الميزانية الفيدرالية سيستمر خلال الـ 30 عامًا المقبلة

الثلاثاء 09 تموز , 2019 03:17 توقيت بيروت اقتصاد

الثبات ـ اقتصاد

توقع مكتب الموازنة التابع للكونغرس الأميركي استمرار زيادة العجز في الميزانية الفيدرالية خلال الـ 30 عامًا المقبلة، ووصول اقتراض الحكومة إلى 8.7% من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2049، وتعود نسبة بسيطة من هذا العجز إلى التخفيضات الضريبية.

كما توقع المكتب زيادة ضرائب الدخل الفردية بصورة كبيرة كحصة من الناتج المجلي الإجمالي، ليس بسبب الإسراف الحكومي، فمن المتوقع انخفاض الإنفاق التقديري بحد كبير مقارنة بحجم الاقتصاد، والزيادة الكبيرة في العجز ستعود في الغالب إلى أمرين رئيسين، الأول من المتوقع زيادة الإنفاق الحكومي على الرعاية الصحية، ويرجع ذلك بشكل جزئي لزيادة أعمار السكان، حيث يرى مكتب الموازنة أن التكاليف الطبية ستستمر في الزيادة، الأمر الثاني، التوقعات التي تشير إلى زيادة أسعار الفائدة مما يضطر الحكومة الفيدرالية لدفع المزيد كفوائد على ديونها، ففي الوقت الراهن تدفع الحكومة 2.4% في المتوسط للاقتراض، ويتوقع المكتب زيادة هذا المعدل إلى 4.2% خلال الثلاثين عام المقبلة، وإذا صحت تلك التوقعات، فسوف يزيد المبلغ الذي يجب على الحكومة سداده مقابل خدمة الدين زيادة هائلة، وبحلول نهاية الأربعينيات من القرن الحالي سيثبت عجز الموازنة الرئيسي عند أقل من 4% من الناتج المحلي الإجمالي.

 


مقالات وأخبار مرتبطة
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
تهويد.. هدم.. تهجير..  وتبقى القدس عاصمة الجغرافية  الفلسطينية
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل