هل الفلوراید یسبب المرض أم يعزز صحة الجسم؟

الإثنين 10 حزيران , 2019 02:33 توقيت بيروت صحة وتغذية

الثبات ـ صحة وتغذية

 

 يستخدم الفلورايد في الوقاية من تسوس الاسنان ويعد من المواد المؤثرة في الحد من التسوس لاسيما في مرحلة الطفولة.

وقال رئيس دائرة طب الاسنان في قسم الشؤون العلاجية بوزارة الصحة الايرانية قاسم صادقي، إنه لم يتم العثور لحد الآن على دليل قاطع على احتمال الاصابة بالسرطان جراء الفلورايد كما لاتوجد اية وثائق علمية في هذا المجال.

واشار الى ايجابيات وسلبيات العلاج بالفلورايد على صحة الاطفال، موضحاً أن هذا الاسلوب يتبع في الحد من تسوس الاسنان في العالم لاسيما في مرحلة الطفولة.

ونوه الى أن الفلورايد المستخدم لدى الاطفال ينبغي ان يكون بشكل موضعي ومحدد وفي حال خروجه عن السيطرة وابتلاعه فانه ربما يؤدي الى التسمم.

ولفت الى إن العلاج باستخدام الفلورايد يكون عادة في الفئة العمرية من 6 الى 13 عاما وينصح أطباء الاسنان أحيانا باستخدامه لدى اليافعين في عمر 17 عاماً، موضحاً إن استخدام هذا الاسلوب العلاجي الوقائي في الفئات العمرية الاعلى لاجدوى منه.


مقالات وأخبار مرتبطة
يَا شَعب السُودَان..احذروا ريَاح الفتْنَة الخليجيّة
مـن أقـوال الإمـام عـلي كـرم الله وجـهـه
اللاجئون الفلسطينيون.. أصل الحكاية ومفتاح العودة

عاجل