قناديل الجمعة .. ليلة القدر ـ اللهم إنك عفو تحب العفو فَاعْفُ عَنِّي

الجمعة 31 أيار , 2019 12:43 توقيت بيروت إسـلاميــّـــات

الثبات ـ إسلاميات

ها نحن في يومٍ ستعقبه، أو في نهار تعقبه ليلة هي خير من ألف شهر، هذه هي ليلة القدر، أيها الإنسان المسلم تعال لنتحدث عن ليلة القدر بشيء من التفصيل، وأبتدئ بالحديث عن عصارة الليالي وكيف كانت ليلة القدر عصارة السنة . أقول : لخصت السنة كلها في رمضان . أليس رمضان أفضل الشهور ! لخصت السنة كلها في رمضان، ولخص رمضان في العشر الأواخر منه، أوليست العشر الأواخر من رمضان هي الأفضل ما بين العشر الأولى والعشر الثانية ! ولخصت العشر الأواخر في رمضان في ليلة القدر، ومن هنا ندرك أبعاد أو بعض أبعاد قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم حين قال : " من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه " نحن نعلم أن النبي عليه وآله الصلاة والسلام قال : " من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه " يأتي التلخيص في ليلة القدر ، فكما جاء وكررت ما جاء في الصحيحين : " من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه " وفي رواية لمسلم : " ومن يقم ليلة القدر فيوافقها إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه " إذا قمت رمضان كله غفر لك ما تقدم من ذنبك ، وإذا قمت ليلة القدر غفر لك ما تقدم من ذنبك .

ما معنى ليلة القدر ؟ ما معنى القدر ؟ القدر هو الشرف - أيها الأحبة - ولقد شرفت الأرض في هذه الليلة بصلتها بالسماء ، بصلتها التكليفية عبر كلام الخالق ﴿ إنا أنزلناه في ليلة القدر ﴾ القدر 1 اتصلت الأرض بالسماء على أرضية التكليف فكان لهذا الاتصال شرف نالته الأرض في هذه الليلة فقد أضحى المخلوق الأسمى الذي عليها مكلفاً ، أضحى الإنسان مكلفاً ، والتكليف من الله تشريف ﴿ إنا أنزلناه في ليلة القدر ﴾ القدر : 1 وكذلك شرف الإنسان لأنه حمل أمانة الخلافة عن الله في هذه الليلة ، عندما أنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم كتاب التكليف ﴿ إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً ﴾ الأحزاب: 72 ظلوماً جهولاً عندما أعرض عن التشريف فاتخذ تكليفاً مستمداً من غير كتاب آتٍ من السماء ﴿ إنه كان ظلوماً جهولاً ﴾ الأحزاب: 72 يوم تلقى الأمانة من غير كتاب السماء ﴿ إنا أنزلناه في ليلة القدر ﴾ القدر : 1 القدر هو الشرف العظيم .

والسؤال التالي : ها نحن حددنا ليلة القدر ، وها نحن بيَّنا ماذا تعني كلمة القدر ، والسؤال الثالث : " من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً " ماذا يعني القيام ؟ هل يعني القيام أن تصلي وتذكر الله وبذلك تكون قد حققت ما طلب منك على لسان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، هل القيام صلاة وذكر ؟ أنا أفهم القيام كما يلي : القيام له شقان ، يقوم على ركنين ، الركن الأول : المعاهدة على الالتزام ، والشق الثاني المباشرة بالمهام . 

 

وعبق ليلة القدر الدعاء .. اللهم إنك عفو تحب العفو فَاعْفُ عَنِّي ..


مقالات وأخبار مرتبطة
 وزيرا خارجية البحرين والعدو.. ولقاء التآمر على الأمة
العدوان على اليَمن  الجَلادُ مَعرُوف والجَريمة مُستَمِرة
المقاومة الفلسطينية.. لكم بالمرصاد

عاجل