ما علاقة الحبل بالكذب في قولهم "حبل الكذب قصير" ؟ 

الأربعاء 24 نيسان , 2019 05:00 توقيت بيروت ثقافة

الثبات ـ ثقافة

تدور أحداث المثّل في مدينة بغداد قديماً، حيث سُرِقَ مِنْ أحد التجار مبلغاً كبيراً من المال، وكان السارق أحد من خدمه، فبفطنة وحكمة شديدين، قام التاجر بوضع خطة لكشف السارق، وقال قولته الشهيرة التي أصبحت مثلاً .

يُروى أنه كان لِتاجرٍ غني في بغداد عشرة خدام، وفي أحد الأيام تَبَيَّن له، أنَّ أحدهم قد سَرَقَ منه كيساً فيه ألف دينار ... وبعد تفكير عميق في البحث عن طريقة لكشف السارق، أعطى التاجر كُلَّ واحدٍ مِنَ خدَمِهِ حبلاً، طوله نصف متر، وقال لهم : يجب أن تحضروه غداً معكم، لأن السارق سوف يطول حبله عشرة سنتيمترات .

وفي صبيحة اليوم التالي، حَضَرَ جميع الخَدَم ، وأخذ يبحث حبل كل واحد منهم، وكانت جميع الحبال، بنفس الطول، كما أعطاهم إياها سابقاً، ما عدا واحداً، كان طوله أقصر بعشر سنتيمترات، فعرف أن السارق قد قامَ بِقَصِّ عشر سنتيمترات من الحبل، ظناً منه أنَّ حبله فعلاً سيطول عشر سنتيمترات، وعند اكتشاف من هو السارق، قال له التاجر : "حَبلُ الكذِبِ قَصير" ثم اشتكاه وحبسه، وأصبحت هذه الجملة مثلاً تناقلته الألسن إلى يومنا هذا .

 


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل