تعدد الزوجات .. قد يكون محرماً شرعاً

الثلاثاء 05 آذار , 2019 09:35 توقيت بيروت إسـلاميــّـــات

الثبات- إسلاميات

شرعُ الله سبحانه وتعالى شرعٌ متكامل لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وعندما شرعَ ربنا سبحانه وتعالى تعدد الزوجات شرعه لحاجة اجتماعية وجسدية ونفسية، لكن بشروط واضحة يجب وجودها قبل اللجوء إلى التعدد.

الشرط الذي اشترطه الإسلام لتعدد الزوجات هو ثقة المسلم في نفسه أن يعدل بين زوجتيه أو زوجاته في المأكل والمشرب والملبس والمسكن والمبيت والنفقة، فمن لم يثق في نفسه بالقدرة على أداء هذه الحقوق بالعدل والسوية حرم عليه أن يتزوج بأكثر من واحدة قال تعالى: (…فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ) النساء.

وقال عليه الصلاة والسلام: “من كانت له امرأتان يميل لإحداهما على الأخرى جاء يوم القيامة يجر أحد شقيه ساقطا أو مائلا”.


مقالات وأخبار مرتبطة

عاجل