خارجية فلسطين تبحث في محاكمة وزير الأمن الداخلي الصهيوني

الأربعاء 14 آب , 2019 08:55 توقيت بيروت فـلـســطين

الثبات ـ فلسطين 

تدرس وزارة الخارجية الفلسطينية محاكمة وزير الأمن الداخلي الصهيوني جلعاد أردان، ومحاسبته على الجرائم التي ارتكبها، وعلى استعماله وآخرين القوة والعنف ضد المدنيين والمصلّين الفلسطينيين العزّل، وعلى تآمره المعلن ضد  المسجد الأقصى المبارك.

وفي بيان، اعتبرت وزارة الخارجية التآمر على الفلسطينيين انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي واتفاقيات "جنيف"، وأدانت تصريحات أردان التي دعا فيها لـ"تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك".

الوزارة أشارت إلى أن أردان تبنى في تصريحاته دعوات ومطالب منظمات "الهيكل" المزعوم لاستباحة الأقصى وباحاته من جميع الأبواب وطيلة الوقت بذريعة أداء شعائرهم الدينية والصلاة فيه.

واستهجنت الوزارة بشدة منطق البلطجة وشريعة الغاب التي صرح بها أردان، معترفا بمسؤوليته عن استعمال القوة في أول أيام العيد ضد المصلين المسلمين، وإخراجهم بالقوة لتمكين المستوطنين من اقتحام الأقصى.

وجددت الوزارة رفضها لهذه التصريحات والمواقف، محمّلة حكومة العدو برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن جميع محاولاتها لتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم في المسجد الأقصى المبارك منذ ما قبل الاحتلال في عام 1967.

وأكدت الوزارة من جديد أن "الغطرسة والبلطجة ليست أسلوبا للنجاح"، موضحة أنه "على الرغم من أن تصريحات أردان العنجهيه تأتي في سياق السباق الانتخابي الإسرائيلي إلا أننا ننظر إليها بخطورة بالغة خاصة أنها خرجت عن المألوف وكشفت من جديد حقيقة الموقف الإسرائيلي ونوايا سلطات الاحتلال تجاه الأقصى تماما كما فعلت مع الحرم الإبراهيمي الشريف".

وأوضحت الوزارة أنها تواصل تنسيق الجهود مع المملكة الأردنية لتحديد وجهة التحرك بهذا الشأن، مشيدة بموقفها الرافض لتصريحات أردان.

وحذرت الخارجية من مغبّة التساهل مع تصريح أردان، الذي وضع جميع الجهات العربية والإسلامية والدولية أمام مسؤولياتها في ضرورة التحرك السريع والوقوف إلى جانب المقدسيين الذين يواجهون عمليات تهويد الأقصى لوحدهم.

وقالت الخارجية الفلسطينية إن "بقاء الموقف كما هو سيجعل الأقصى في دائرة الخطر المحدق دائما، يتهدده الهدم أو التقسيم المكاني كما تم تقسيمه زمانيا بالفعل، وسيمنع المسلمين من دخوله أو حتى الصلاة فيه".


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل