قوات حفتر تنتقم لخسارتها بقصف الأحياء المدنية في طرابلس

الإثنين 15 نيسان , 2019 04:48 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ ليبيا

شهدت أحياء مدنية عدة في العاصمة الليبية طرابلس، قصفاً صاروخياً من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، اعتبرته قوات "بركان الغضب" التابعة لحكومة "الوفاق" المعترف بها دولياً، رداً انتقامياً على خسارة حفتر المعركة حتى الآن، ودحر قواته إلى خارج العاصمة.

وتلقّت مناطق حي الأكواخ وطريق المطار والمشروع، ليل الأحد- الإثنين، قصفاً صاروخياً أسفر عن جرح ثلاثة، فضلاً عن أضرار مادية بالغة في منازل المدنيين.

وقال المجلس البلدي لأبو سليم؛ أحد أكبر أحياء طرابلس، ويقع جنوبي المدينة، في بيان، اليوم الإثنين، إنّ "القصف أصاب عدة منازل، وخلّف حرائق تدخل المواطنون لإخمادها"، لكنّه أكد عدم سقوط ضحايا.

وطالب المجلس البلدي الذي تقع في نطاقه الأحياء التي تعرضت للقصف، حكومة "الوفاق" بـ"التحرك لطلب تدخل المجتمع الدولي لحماية المدنيين من قصف قوات حفتر، بعد أن عاشت الأحياء الثلاثة حالة من الذعر، وغادر أكثر ساكنيها منازلهم خوفاً من تكرر القصف".


مقالات وأخبار مرتبطة
لا لصفقة القرن
يَا شَعب السُودَان..احذروا ريَاح الفتْنَة الخليجيّة
من أقوال الشيخ د. عبد الناصر جبري ـ رحمه الله ـ

عاجل