الجزائر .. خطاب متوقع لقائد الجيش ورفض متزايد لرموز السلطة المؤقتة

الإثنين 15 نيسان , 2019 02:54 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ الجزائر 

يتوقع أن يلقي قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح اليوم الاثنين كلمة يتناول فيها الأوضاع الراهنة في الجزائر، في حين تتسع دائرة الرفض لإدارة المرحلة الانتقالية من قبل السلطة المؤقتة الحالية في ظل احتجاجات مستمرة ضد رموزها.

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان إن قايد صالح سيؤدي بداية من اليوم وحتى الأربعاء زيارة عمل وتفتيش إلى المنطقة العسكرية الرابعة في ولاية ورقلة (جنوب شرق).

ويترقب الجزائريون كلمة قد يلقيها قائد الجيش خلال اجتماعه بضباط المنطقة العسكرية الرابعة، وكان الرجل تحدث في اجتماعات مماثلة سابقة منذ بدء المظاهرات الرافضة لتمكين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من عهدة خامسة، والتي دفعته في نهاية المطاف إلى التنحي.

وتأتي زيارة قايد صالح إلى ورقلة بعد المظاهرات الحاشدة التي خرجت للجمعة الثامنة على التوالي، وجدد فيها مئات الآلاف من الجزائريين رفضهم قيادة رموز نظام بوتفليقة -وفي مقدمتهم الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي- المرحلة الانتقالية.


مقالات وأخبار مرتبطة
وفي اليمن قانا
١٧ نيسان.. يوم الاسير الفلسطيني
اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان

عاجل