قوارب ذاتية التحكم تشكل جسور متنقلة في أمستردام

الأربعاء 14 آب , 2019 02:17 توقيت بيروت منــوّعــــات

الثبات ـ منوعات

بالتعاون مع معهد أمستردام للحلول الحضرية المتقدمة (معهد "AMS")، طور الباحثون في مختبر ​معهد ماساتشوستس​ للتكنولوجيا مفهوم جسر ديناميكي مصنوع من القوارب ذاتية التحكم. ويستخدم المشروع الملقب بـ"roundAround" وحدات "Roboat" لربط أحد الممرات المائية الرئيسية في أمستردام، ويهدف ليحمل مئات الأشخاص في الساعة ويقلل وقت السفر بين وسط المدينة ومارينيترين من 10 دقائق إلى ساعتين.

ويقول مدير مختبر "MIT" وأستاذ الممارسة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا كارلو راتي أن "roundAround" هي واحدة من أول التطبيقات المقترحة، وسيصبح النظام أكثر ذكاءا ومجهزا بشكل جيد ليتم تنفيذه في أجزاء أخرى من المدينة ومدن أخرى في جميع أنحاء العالم. وأضاف: "يمثل سد هذا الممر المائي تحديات حقيقية للمهندسين الحضريين، لأنه طريق مهم للقوارب الكبيرة، لذلك من الصعب تصميم جسر يمكن الوصول إليه على هذه القناة، ومن خلال "roboat" باعتبارها بنية تحتية ديناميكية، يمكننا ربط كلتا المنطقتين واستخدام "RoundAround" كمختبر حي لتطوير تجربة في الموقع لسلوك القوارب المستقل في قنوات أمستردام، ويعمل الجسر بالحركة الدائرية المستمرة لوحدات "Roboat"، بمجرد إرساءها، يتم توجيه هذه القوارب الكهربائية بالسكك الحديدية إلى منصة مزودة ببنية تحتية للتحميل حيث يمكنهم التقاط الركاب وإنزالهم. وتم تجهيز المنصات بمقاعد للركاب بالإضافة إلى مواد تفسيرية توضح التفاصيل والتحديثات في الوقت الحقيقي لمشروع Roboat، ومزودة بكاميرات وتقنيات ليدار مدعومة بذكاء اصطناعي، تم تصميم هياكل متعددة الوظائف لـ"RoundAround" لنقل الأشخاص والبضائع عبر القناة مع إجراء تقييم مستمر للبيئة المحيطة لزيادة السلامة والكفاءة. ويعد نقل الأشخاص ونشر بنية تحتية مرنة بعضا من الاستخدامات المحتملة لمنصة "roboat"، وتشمل الاستخدامات الأخرى جمع القمامة المنزلية ونقل ​مواد البناء​ عبر قنوات أمستردام، وهما حلان يمكن أن يخففا من ضغط الطرق المزدحمة في وسط المدينة.


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل