خبير روسي: المخابرات السعودية أو "تل أبيب" تقفان وراء تخريب السفن التجارية في ميناء الفجيرة

الأربعاء 15 أيار , 2019 12:42 توقيت بيروت دولــي

الثبات ـ دولي


توقع خبير روسي أن تكون أجهزة استخبارات إقليمية هي من تقف وراء عملية تخريب السفن التجارية الأربعة التي وقعت قبل أيام قرب ميناء الفجيرة الإماراتي.

وقال قسطنطين سيفكوف، نائب رئيس أكاديمية علوم المدفعية والصواريخ الروسية، في لقاء مع قناة روسيا اليوم، إن عملية تفجير ناقلتي نفط سعوديتين قبالة سواحل الإمارات، هي محاولة استفزازية.

ورأى أن هناك أطرافا تصور الأمور وكأن إيران تستعد لوقف نقل النفط في المنطقة، مضيفا أن هناك دولا في المنطقة تسعى إلى جر الولايات المتحدة  لحرب ضد إيران، وهي السعودية و"إسرائيل".

ورجّح الخبير الروسي أن عملية تفجير الناقلتين تم تنظيمها والتخطيط لها من طرف المخابرات "الإسرائيلية" أو السعودية، بهدف خلق حادثة جديدة لجر الولايات المتحدة للحرب ضد إيران.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل