القيادي في حركة الجهاد شكيب العينا: لن نسمح بمظاهر العبث بمخيمات لبنان

السبت 10 آب , 2019 01:00 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ لبنان


أكدّ  شكيب العينا منسق العلاقات الخارجية في حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أنّ القيادة السياسية والأمنية الفلسطينية الموحدة بالمخيمات، لن تسمح بأي مظهر من مظاهر العبث بوحدة الشعب الفلسطيني في المخيمات.

وقال العينا ، إن الفلتان والعبث الأمني يستهدف المساس بمخيم عين الحلوة ووحدته وحراكه الجماهيري الرافض لقرارات وزير العمل كميل أبو سليمان الجائرة بحق العمال الفلسطينيين.

وشهد مخيم عين الحلوة مواجهات أفضت لمقتل بلال العرقوب، وهو حالة شاذة بالمخيم.

وأضاف العينا أن هذه الحالة أفزعت الآمنين بالمخيمات، وكان المطلوب وضع حد لها لما باتت تشكله من خطر على أكثر من جهة، ونبه إلى محاولات بعض الأطراف استغلال الأحداث الأمنية لاستهداف الحراك الجماهيري.

وشدد على وحدة الموقف الشعبي والفصائلي تجاه إجتثاث هذه الحالة وإنهاء الظاهرة الأمنية التي تحاول بين الفينة والأخرى توتير الأجواء وزرع الرعب.

وأشار إلى أن الوحدة الشعبية والسياسية والميدانية ستظل حاضرة، ومثل هكذا حالات من مظاهر العبث أصبحت خلف ظهرنا، وعلينا التفرغ لتعزيز الوحدة الوطنية.

وعرّج العينا على قرار وزير العمل أبو سليمان، كاشفا النقاب عن وعد تلقته القيادة الفلسطينية من رئيس الوزراء سعد الحريري، بالطلب من الوزير تجميد القرار إلى حين النظر فيه في أول جلسة لمجلس الوزراء.

وأوضح العينا أن المساعي السياسية متواصلة على أكثر من صعيد لاحتواء الموقف "وهناك وعد بمعالجة الملف داخل مجلس الوزراء، ووعود من طرفهم برفع المفاعيل السوداوية التي يتضمنها القرار تجاه اللاجئين الفلسطينيين".
 


مقالات وأخبار مرتبطة
الانتخابات الجرائرية
بــالـمـنـــــامــــــة.. أشباه رجال دين  بـاعــوا فلسطـــين
انتفاضة 1987.. عندما تكلم الحجر
كيف تعرف أهل الحق فــي زمــن الفـتـن؟
من ذاكرة التاريخ

عاجل