الحج أمرٌ إلهي .. وليس أمراً ملكياً ! ـ محمد دياب

الأحد 28 تموز , 2019 10:55 توقيت بيروت إسـلاميــّـــات ,أقلام الثبات

أقلام الثبات

وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً ..

وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ..

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام الخمسة، وشعيرة من شعائر الله العظيمة ..

بالرغم من هذا الأمر الإلهي لكل مسلم والمكرمة الربانية لكل من قال: لبيك اللهم لبيك .. يخرج علينا من (سلطوا) على مهبط الوحي مكة المكرمة والمدينة المنورة، ليسيسوا الحج ويجعلوه منة ومكرمة ملكية وهذا هراء ينافي الحقيقة الإيمانية. 

وجديد هذا التسلط .. ما ورد في وسائل الإعلام السعودي بأن الملك سلمان بن عبد العزيز وجه باستضافة ألفي حاج وحاجة من ذوي "شهداء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية" في اليمن المشاركين في عمليات "عاصفة الحزم وإعادة الأمل"، .. وهنا نقول: بأي حق تمنع الحج عن الشعب اليمني المظلوم، الذي تقتله بعاصفة الأوامر الأميركية، وتأتي لتعلن أنك تتكرم على من وقف إلى جانبك من اليمنيين في قتل اخوتهم بأداء مناسك الحج؟!

وفي السياق قال وزير الشؤون الإسلامية، المشرف العام على برنامج (ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة)، الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، مطبلاً للملك .. إن "هذا التوجيه الكريم من خادم الحرمين الشريفين الملك (الصالح والإمام العادل سلمان بن عبد العزيز) يأتي امتدادا لأعمال خادم الحرمين الشريفين الجليلة، ومكارمه المتواصلة، وسعيه الدائم في كل ما فيه خير وصالح لإخوانه المسلمين"، وهنا نقول: سنقف جميعاً بين يدي الله ونرى عدل الرحمن في هذا الكلام.

وأوضح الوزير أن هذه الاستضافة تأتي "في إطار حق الجوار وما تواصل تقديمه لخدمة ونصرة الأشقاء والتخفيف من معاناتهم"، .. وهنا نقول: تقتلونهم وتقولون حق الجوار .. أيضاً لها وقفة أمام الله.

وهنا نقول:

الحج أمرٌ إلهي .. وليس أمراً ملكياً !


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل