اختراق أمني كبير كاد يقتل أحد رموز الجيش الوطني الليبي

الجمعة 12 تموز , 2019 09:28 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ ليبيا

نجا اللواء ونيس بوخمادة قائد القوات الخاصة الليبية “الصواعق” من تفجير سيارة مفخخة في مدينة بنغازي، أدى إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة العشرات بجروح خلال تشييع اللواء خليفة المسماري.

ويعد اللواء بوخمادة أحد قيادات عملية الكرامة عام 2014، حيث نفذ خطة لإزالة كافة مظاهر الخروج عن القانون في الشرق الليبي، كما ساهم في توحيد كتائب الصاعقة تحت راية “الجيش الوطني الليبي” بعد أن كانت معظم مدن الشرق اللييبي تسيطر عليها جماعات مسلحة تعرف أنفسها بمجالس الثوار فى درنة وأجدابيا ومعظم أنحاء بنغازي.

ويعتبر أول اختبار عسكري حقيقي لقوات “الصواعق” هو تصديها لمسلحي “أنصار الشريعة” و”17 فبراير” في مدينة بنغازي، في ايار/مايو من العام 2014، حيث تمكنت “الصواعق” من بسط السيطرة على مناطق نفوذ هؤلاء المسلحين.

وفرضت قوات “الصواعق” بقيادة اللواء بوخمادة سيطرتها آنذاك على الأحياء الساحلية من بنغازي (الصابري والليثي والمنطقة الساحلية)، كما امتدت عمليات تلك القوات إلى أجدابيا وطبرق ودرنة.


مقالات وأخبار مرتبطة
 وزيرا خارجية البحرين والعدو.. ولقاء التآمر على الأمة
العدوان على اليَمن  الجَلادُ مَعرُوف والجَريمة مُستَمِرة
المقاومة الفلسطينية.. لكم بالمرصاد

عاجل