رئيس الحكومة المغربي يلمّح إلى احتمال عفو ملكي جديد عن نشطاء الريف وجرادة

الخميس 11 تموز , 2019 08:44 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ عربي


قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، إن عفو الملك المغربي عن سجناء حراك الحسيمة وسجناء الاحتجاجات في جرادة، وعن عدد من معتقلي ما يسمى السلفية الجهادية «هو سلوك سياسي مغربي».

وأكد العثماني في حوار على القناة الفرنسية “فرانس24″، أن هناك خطوات في المستقبل من أجل العفو عن باقي سجناء حراك الريف.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن هناك مساعي للمصالحة دائما ولمعالجة الإشكالات مضيفا أن المغرب لا يملك أي مركب نقص لمعالجة هذه الإشكالات بالطرق القانونية للذهاب إلى الأمام.

وأضاف العثماني أن العفو الملكي عن المعتقلين هو توجه اختارته الدولة المغربية منذ سنين خلت.

ومن جهة أخرى نفى العثماني أن يكون للمغرب أي نية للانتقام من أي طرف كيفما كان قائلا إن المغرب عاش تجربة المصالحة مع الذات، من خلال هيئة الإنصاف والمصالحة وكانت رائدة، وبالتالي العفو الملكي دليل أن هذا هو توجه المغرب.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
 وزيرا خارجية البحرين والعدو.. ولقاء التآمر على الأمة
العدوان على اليَمن  الجَلادُ مَعرُوف والجَريمة مُستَمِرة
المقاومة الفلسطينية.. لكم بالمرصاد

عاجل