بأمر عمليات "ترامبي" وانصياع "الأعراب" .. "المسخ" كوشنر يفتتح "ورشة العار" ـ محمد دياب

الثلاثاء 25 حزيران , 2019 10:21 توقيت بيروت أقلام الثبات

أقلام الثبات

بحضور شهود الزور انطلقت اليوم الثلاثاء في العاصمة البحرينية المنامة ورشة العار، بأمر عمليات أميركي وانصياع أعراب البيت الأبيض.

وفي عرضه الافتتاحي لورشة العار، زعم المسخ جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن رؤية الازدهار من أجل السلام تعتبر جزءا من الرؤية لتحقيق السلام، وتابع "تحقيق النمو للشعب الفلسطيني مستحيل من دون حل سياسي وعادل ومنصف"، كل هذه الأكاذيب والأضاليل وأم الصبي فلسطين غائبة.

وبوقاحة "الكاو بويز" قال كوشنر "كلنا نريد السلام والاستقرار للفلسطينيين والإسرائيليين"، وخاطب الفلسطينيين بالقول إن ورشة المنامة هي لكم والرئيس ترامب لم يتخل عنكم.

ولأنه مرتزق لدى اللوبي الصهيوني كعمه "المستشقر الترامبي"، قال كوشنر إن ما يجري ليس "صفقة القرن" بل هي "فرصة القرن" من أجل خلق فرص للشعب الفلسطيني، زاعماً ومدعياً ان الكثير من رجال الأعمال الفلسطينيين أرادوا المشاركة لكن السلطة الفلسطينية منعتهم.

ويقاطع الفلسطينيون الورشة، قائلين: أرضنا مش للبيع، والصفقة لن تمر.

وعم الإضراب الشامل مختلف مرافق الحياة في قطاع غزة احتجاجا على ورشة المنامة المشؤومة، استجابة لدعوة القوى الوطنية والإسلامية.

ويبقى حال لسان شرفاء الأمة ومحور المقاومة ان مؤتمر البحرين مصيره مزابل التاريخ وفلسطين ليست عقارا قابلا للبيع.

 


مقالات وأخبار مرتبطة
من ذاكرة التاريخ
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
إذلال «إسرائيلي» لبعثة المنتخب السعودي لكرة القدم
روسيا وتركيا تتخليان عن الدولار

عاجل