بالصور ... وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت رفضاً لورشة البحرين

الثلاثاء 25 حزيران , 2019 01:25 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ لبنان

قال ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي، إنه أُريد لمؤتمر البحرين أن يكون حفلة بيع لفلسطين بثمن بخس، مشيراً إلى أن تضحيات وصمود الشعب الفلسطيني منذ النكبة وما بعدها وتضحيات الأسرى الذين ضحوا بسني شبابهم لن تضيع.

عبد الهادي في كلمة له في وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في العاصمة اللبنانية بيروت نظمتها حركة حماس بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية واللبنانية رفضاً لورشة البحرين، أضاف أن موقف لبنان بمقاطعة مؤتمر المنامة ورفض بيع حقوق الشعب الفلسطيني موقف عزيز محط إشادة، ووجه الكلام لمن وصفهم بـ"تجار الدم والأرض والمقدسات، بالقول لو أعطيتمونا مال الأرض وذهبها لا نتخلى عن أرضنا وحقوقنا.

من جهته، رفض عضو المكتب السياسي لحركة أمل حسن قبلان لسياسات التجويع والتركيع لشعب فلسطين، معلناً تأييده للمقاومة والنضال، وحذر قبلان من أي تملص بالتزام لبنان رفض التوطين تحت عنوان الإغراءات المالية والصفقات، داعياً إلى إصدار فتوى من قبل المرجعيات الدينية في الأزهر الشريف والنجف وقم بتحريم صفقة القرن.

في حين أعلن نائب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية أبو نضال الأشقر تمسكه بالمقاومة المسلحة والحقوق الوطنية والتاريخية الثابتة وفي مقدمتها حق العودة، داعياً إلى سحب الاعتراف بالكيان الصهيوني ونبذ الأوهام حول إمكانية التسوية وإلغاء كل الاتفاقيات مع الاحتلال.

بدوره، اعتبر نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية بسام حمود أن مَن وصفهم بالمتآمرين أنهم يعرضون الإغراءات من أجل ترك الحق، لافتاً إلى أن موقف الجماعة الإسلامية يتقاطع مع الموقف الذي أعلن عنه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري برفض صفقة القرن والتوطين.

 


 


مقالات وأخبار مرتبطة
من ذاكرة التاريخ
الإنتخابات الرئاسية التونسية ٢٠١٩
إذلال «إسرائيلي» لبعثة المنتخب السعودي لكرة القدم
روسيا وتركيا تتخليان عن الدولار

عاجل