المحكمة العسكرية الجزائرية تستمع لشهادة وزير الدفاع الأسبق في قضية شقيق الرئيس بوتفليقة

الثلاثاء 14 أيار , 2019 10:06 توقيت بيروت عــربـي

الثبات ـ الجزائر

أفاد التلفزيون الحكومي الجزائري الثلاثاء أن المحكمة العسكرية استمعت لوزير الدفاع الأسبق خالد نزار الذي أدلى بشهادته في قضية شقيق الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة الموجود رهن الحبس مع مسؤولين سابقين في الاستخبارات بتهمة “التآمر” ضد الدولة.

وذكر التلفزيون في شريط إخباري عاجل أنه “تم الاستماع الى خالد نزار كشاهد في الملف على محضر في ساعتين، أفاد خلالها بمعلومات حول محاولة  فرض حالة الاستثناء”. وأوضح أيضا أن خالد نزار أدلى “بشهادته حول اتصالاته بسعيد بوتفليقة” .

وأكد وزير الدفاع الأسبق (1990-1994) لموقع “ألجيري باتريوتيك” الذي يملكه نجله، خبر الاستماع أليه كشاهد في قضية سعيد بوتفليقة، دون تقديم توضيحات حول ما صرح به أمام المحكمة.

واتهم اللواء المتقاعد خالد نزار مؤخرا سعيد بوتفليقة بالسعي الى اعلان حالة الطوارىء او حالة الحصار بل وحتى بالعزم على اقالة الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، قبل استقالة شقيقه.

وذكرت قناة البلاد الخاصة أن خالد نزار غادر المحكمة العسكرية بعد الاستماع لأقواله، عكس ما حدث مع الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون التي دخلت المحكمة الخميس الماضي، كشاهدة ولم تخرج منها حيت تم توجيه الاتهام لها وحبسها.


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل