مواسم الخير .. أيام معدودات ويأتي شهر الرحمات

السبت 27 نيسان , 2019 12:02 توقيت بيروت إسـلاميــّـــات

الثبات ـ إسلاميات

رمضان فترة زمنية عالية تشرف على سائر فترات السنة أو بالأحرى هو زمن فيه قوة جذب تختلف عن سائر أيام السنة.

وكذلك يمكن القول : هو ظرف معياري لبقية الظروف إبان العام وذلك لارتباطه بالقران الكريم وقد نزل فيه، والقرآن الكريم محور أساس في فلك التفكير الإنساني والإسلامي ولعلاقته أيضاً بالنظام الذي يفرضه، والنظام أس السلوك الإنساني القويم، فيه السر المكنون لتطهير وتنقية الجسد من كل أدران الصفات غير الحميدة، والطهارة عنوان يحرص كل إنسان على وضعه في أعلى الصفحة التي تلخص حياته . 
رمضان إذاً (نص ونظام ونظافة)، فمن شهد منا الشهر فليمحِّص نفسه على ضوء هاتيك الثلاثية: أين النص منه، وأين هو من النص، وأين ذيَّاك النص الذي ينتمي إليه؟ وأين النظام في حياته العامة و الخاصة؟ وهل هو في تقدم حيال هذه الفضيلة عبر مساره في حياته؟ وهل كان يومه الراهن أكثر تنظيما من أمسه الراحل؟ .. وهكذا .

وأين الطهارة والنظافة مؤكدين على طهارة الداخل قبل تلك التي تتناول الظاهر، هل نظَّف داخله من الحقد والضغينة والشحناء ؟ وهل نظف وطهَّر لسانه من الفحش والخبث ؟ وهل نظفت يده وطهرت من الإيذاء والإفساد وعد سائر الجوارح وسائلها عن نظافتها وطهارتها . 
علينا أن نفهم رمضان وفق الثلاثية المذكورة ونسعى إلى معايشتها في رمضان بشكل مركز ، و نجهد في التحقيق بها ما استطعنا، اعتقاداً أن التقوى التي هي غاية الصيام في القرآن الكريم لا تغادر في أجمل تجلياتها ثلاثية النص - والنظام - والنظافة .


فعلاً رمضان مواسم الخير .. أيام معدودات ويأتي شهر الرحمات.


مقالات وأخبار مرتبطة
٥٠ عاماً على إحـْـراق المَسْجد الأقصَى  المُبَارك
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل