تجمع العلماء المسلمين: الحرب اللبنانية كانت تهدف لحماية الكيان الصهيوني

السبت 13 نيسان , 2019 06:31 توقيت بيروت لـبـــــــنـان

الثبات ـ لبنان

 

اعتبر تجمع العلماء المسلمين، في ذكرى 13 نيسان، أن أفضل طريقة لعدم العودة إلى الحرب هي أن نعلم الأجيال التي لم تشهدها كيفية الاستفادة من التجربة لعدم الوقوع في مثلها، وإذا ما أردنا التدقيق في المشهد السياسي في لبنان عشية الحرب، نجد أن عناوين كثيرة كانت تتدافع لإثارة النزاعات وإيقاع الفتنة مقدمة للدخول في الحرب وللأسف أن هذه العناوين ما زالت موجودة وإن لم ترق إلى مستوى الدخول في الفتنة من جديد نتيجة لإدراك اللبنانيين خطر الحرب الأهلية المدمر.

ورأى التجمع في بيان له، أنه كان بالإمكان تلافي الدخول في الحرب الأهلية من خلال طاولة حوار سياسي تسعى لتقديم مصلحة لبنان واللبنانيين على بقية المصالح، لكن المتدخلين الأجانب الذين كانوا يريدون تدمير هذا الوطن وتقسيمه وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني مقدمة لتوطين الفلسطينيين في لبنان لعبوا بعقول اللبنانيين وأوردوهم إلى متاهة الحرب التي انتهت إلى طاولة حوار في الطائف، كنا بغنى عن الحرب وكان بإمكاننا الجلوس من أول الأمر إلى طاولة المفاوضات والتوفير على اللبنانيين المآسي والدمار الذي ما زلنا نعاني من تداعياتها إلى اليوم.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
يَا شَعب السُودَان..احذروا ريَاح الفتْنَة الخليجيّة
من أقوال الشيخ عبدالناصر جبري رضوان الله عليه:
اللاجئون الفلسطينيون.. أصل الحكاية ومفتاح العودة

عاجل