تركيا تطالب الصين بإغلاق مراكز اعتقال بعد أنباء عن موت فنان معتقل من مسلمو الأويغور

الأحد 10 شباط , 2019 04:08 توقيت بيروت دولــي

الثبات ـ دولي


طلبت تركيا من الصين إغلاق مراكز الاعتقال في البلاد، بعدما أفادت تقارير بموت فنان موسيقي شهير من أقلية الأويغور المسلمة، ويسود اعتقاد بأن الفنان عبد الرحيم هييت كان يقضى عقوبة بالسجن لمدة 8 أعوام بمنطقة شينجيانغ، التي تشير تقارير إلى أن ما يصل إلى نصف مليون من الأويغور معتقلون فيها.

وحتى الآن لم ينضم سوى عدد قليل من الدول ذات الغالبية المسلمة إلى الإدانات الدولية للحكومة الصينية بشأن مزاعم التضييق على الأويغور، ويرى محللون أن كثيرين يخشون من تصعيد صيني على المستوى السياسي والاقتصادي.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية هامي أكسوي، في بيان أنه لم يعد سرا أن أكثر من مليون من الأويغور الأتراك المعتقلين تعسفيا يتعرضون للتعذيب وغسيل الدماغ السياسي في السجون الصينية.

وكانت دعت سفارة الصين في أنقرة، السلطات التركية في بيان إلى سحب اتهاماتها الباطلة، حسبما أفادت وكالة أسوشيتد برس للأنباء، وجاء في البيان أن الصين تأمل من الجانب التركي الذي سيحظى بالفهم الصحيح للجهود التي تبذلها الصين لاتخاذ إجراءات على نحو قانوني لمكافحة الإرهاب والتطرف بشكل فعال، ويسحب اتهاماته الباطلة ويتخذ إجراءات لمحو تأثيرها الضار.
 


مقالات وأخبار مرتبطة
بَعد أن أدوا منَاسِك الحَج  يُكحلون عيُونهم بزيَارة  رَوضة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيشاهد العالم البث المباشر لتدمير ألوية «العدو»
تهويد.. هدم.. تهجير..  وتبقى القدس عاصمة الجغرافية  الفلسطينية
"إرهاب الدولة" يحاصر السعودية ويهدد مستقبلها

عاجل